ما هي العوامل المعرضة للإصابة عند الأطفال؟

أي شخص معرض للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى ، ولكن الأطفال معرضين أكثر. فقبل بلوغ السنة الثالثة من العمر يصاب 85% من الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى. والسبب في ذلك أن قناة استاكيوس عند الأطفال تكون أقصر ، أضيق وأكثر استقامة من تلك عند البالغين. وبالتالي تساهم في تراكم الإفرازات في منطقة الأذن الوسطى بسهولة.

  • التهاب الأذن الوسطى غير معدي ، ولكن التهابات المجاري التنفسية العلوية مثل الزكام والتي تسبق التهاب الأذن تكون معدية ومن الممكن أن تساهم تجمعات الأطفال مثل الحضانة على الإصابة بالزكام (الرشح) وبالتالي تعرضهم يكون أكثر.

  • الأطفال المصابين بأمراض الحساسية يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى

  • الأطفال المقيمين مع شخص مدخن يتعرضون للالتهاب أكثر

  • الرضاعة الصناعية تزيد من نسبة الإصابة مقارنة بالرضاعة الطبيعية


Updated: 02-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق