متى يتم إجراء فحص كثافة العظام

كلما ارتفع محتوى المعادن في العظام، كلما أصبحت العظام أكثر كثافة. وكلما ازدادت كثافة العظام تكون أقوى وأقل عُرضة للكسور.

يستخدم فحص كثافة العظام في

  • تحديد النقص في كثافة العظام قبل حدوث كسور العظام.

  • تحديد مخاطر الإصابة بكسور في العظام.

  • تأكيد تشخيص هشاشة العظام.

  • مراقبة علاج هشاشة العظام.

تختلف اختبارات كثافة العظام عن مسح العظام Bone scans.
مسح العظام يتطلب الحقن مسبقا، ويستخدم عادة للكشف عن الكسور والسرطان والالتهابات وتشوهات العظام الأخرى.

على الرغم من أن هشاشة العظام تعتبر أكثر شيوعا في النساء المُسنات، لكن الرجال أيضا يمكن أن يصابوا بهشاشة العظام.

يوصي الطبيب بفحص كثافة العظام في الحالات التالية


تناقص الطول:
 الكسور المضغوطة تؤدي إلى تناقص الطول
من يفقد 4 سم على الأقل في الطول فقد يكون ذلك بسبب الكسور المضغوطة في العمود الفقري. وهشاشة العظام هي واحدة من الأسباب الرئيسية للكسور المضغوطة.

كسور العظام:
 كسور العظام بسبب هشاشة العظام
تحدث الكسور نتيجة هشاشة العظام عندما تصبح العظام هشة بحيث يسهل كسرها.

تناول بعض الأدوية:
استخدام الأدوية الستيرويدية (مثل بريدنيزون) لمدة طويلة على المدى الطويل فإنها تتداخل مع عملية إعادة بناء العظام، والذي يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام.

زراعة الأعضاء:
حالات زراعة الأعضاء أو زرع نخاع العظم تكون أكثر عرضة لهشاشة العظام. ومن أسباب ذلك تناول الأدوية المُثبطة لجهاز المناعة (المضادة للرفض) والتي تتداخل مع عملية إعادة بناء العظام.

انخفاض مستويات الهرمونات:
مثل الانخفاض الطبيعي في الهرمونات الذي يحدث للسيدات بعد انقطاع الطمث، وانخفاض هرمون الاستروجين خلال بعض علاجات السرطان. وأيضا بعض علاجات سرطان البروستاتا تتسبب في خفض مستويات التستوستيرون لدى الرجال. هذا الانخفاض في مستويات الهرمونات يتسبب في ضعف العظام.
 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites