علاج القيلة المثانية

يعتمد علاج القيلة المثانية على شدة الحالة. الحالات البسيطة التي لا تشكو من أعراض أو تشكو من أعراض قليلة قد لا تحتاج للعلاج أو تدابير الرعاية الذاتية البسيطة مثل تمارين كيجل لتقوية عضلات قاع الحوض.

تمارين كيجل
عضلات قاع الحوض
تعمل تمارين كيجل على تقوية عضلات الحوض التي تدعم الرحم، المثانة، والمستقيم.

  • تستلقي السيدة على ظهرها، ثم تقوم بالشد (القبض) على عضلات قاع الحوض، والاستمرار على الانقباض لمدة خمس ثوان، ثم الاسترخاء لمدة خمس ثوان.

  • تكرر السيدة ذلك أربع أو خمس مرات على التوالي.

  • تحاول السيدة أن تصل إلى الحفاظ على انقباض العضلات لمدة 10 ثواني في كل مرة، والاسترخاء لمدة 10 ثانية بين الانقباضات.

  • تكرر السيدة التمارين ثلاثة مرات في اليوم.

  • الهدف الذي يجب أن تصل له السيدة هو ثلاث مجموعات على الأقل من التمارين يوميا، كل منهما يتضمن 10 مرات متتالية من التمرين.

إذا لم تأتي تدابير الرعاية الذاتية بنتيجة فيشمل العلاج ما يلي:



الحلقة المهبلية (الفرزجة) Vginal pessary
الفرزجة - لدفع المثانة إلى وضعها الطبيعي
عبارة عن حلقة من البلاستيك أو المطاط يتم إدراجها في المهبل لدعم المثانة عن طريق دفع المثانة إلى مكانها الطبيعي.
الفرزجة - يوجد العديد من الأحجام والأشكال المختلفة
معظم الحالات التي تستخدم الحلقة المهبلية يكون لها نتيجة جيدة كبديل مؤقت للعملية الجراحية. والبعض قد يستخدم الحلقة المهبلية لسنوات.

في بعض الحالات قد يوصي الطبيب باستخدام الحجاب الحاجز المهبلي بدلا من الحلقة المهبلية.

هرمون الاستروجين
قد يوصي الطبيب السيدات في سن انقطاع الطمث (سن اليأس) باستخدام هرمون الاستروجين. ويكون عادة في صورة كريم مهبلي، أقراص منع الحمل، أو حلقة مهبلية. وذلك لتعويض النقص في هرمون الاستروجين في فترة ما بعد انقطاع الطمث حيث يساعد الاستروجين على الحفاظ على عضلات الحوض قوية.

العلاج الجراحي
في الحالات الشديدة يتطلب علاج القيلة المثانية إجراء جراحة. وهذه الجراحة اختيارية وتهدف إلى تخفيف الأعراض المرتبطة بالقيلة المثانية. في معظم الحالات تكون العملية الجراحية لإصلاح المهبل.
 

يتم رفع المثانة الهابطة مرة أخرى إلى مكانها، وإزالة الأنسجة الزائدة وتشديد عضلات وأربطة قاع الحوض.
رفع المثانة إلى وضعها الطبيعي
فوائد هذا النوع من الجراحة يمكن أن تستمر لسنوات عديدة، لكن هناك بعض المخاطر من تكرار الإصابة بالقيلة المثانية مرة أخرى بسبب تمدد الأنسجة مرة أخرى.

في حالة تكرار الإصابة بالقيلة المثانية قد تحتاج السيدة لعملية جراحية مرة أخرى. ويمكن استخدام نوع معين من الأنسجة (للترقيع graft) في بعض الحالات عندما تكون الأنسجة الداعمة للمهبل رقيقة لتساعد على زيادة سمك أنسجة المهبل وزيادة الدعم.

في حالة وجود سقوط رحمي مع القيلة المثانية فقد يتم اللجوء إلى إزالة الرحم (استئصال الرحم) للمساعدة في تصحيح المشكلة ومنع تكرارها.

في حالة الرغبة في الحمل والولادة بعد العلاج الجراحي فينصح أن تكون الولادة قيصرية.

علاج سلس البول
في حالة الشكوى من سلس البول الإجهادي فيتم إجراء دعم الإحليل (مجرى البول).
رفع عنق المثانة وتثبيت مجرى البول لعلاج سلس البول


Updated: 28-03-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى