الإفرازات المهبلية المرضية دون وجود حكة
Pathological vaginal discharge

في بعض الحالات تكون الإفرازات المهبلية غير مصاحبة لها حكة لكنها تكون غير طبيعية وتشير لوجود مرض ما.
 

وهذه هي الأسباب التي تؤدي إلى الإفرازات المهبلية المرضية:


الورم الحبيبي اللمفي المنقول جنسيا Lymphogranuloma Venereum:
هو أحدى الأمراض المنقولة جنسيا و التي تنتقل من خلال كائن دقيق يسمى المتدثرة الحثرية Chlamydia trachomatis. ويتسبب في إفرازات مهبلية سميكة تشبه الصديد، ذات رائحة كريهة. ومعها قرح غير مؤلمة في الفرج.

التهاب المهبل البكتيري Bacterial Vaginosis:
يحدث التهاب المهبل البكتيري بسبب نوع من البكتيريا تسمى Gardnerella. وهي موجودة بصورة طبيعية في المهبل، لكنها تتكاثر ويتضاعف عددها عندما تقل مناعة الجسم لأي سبب ما. وتؤدي إلى إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة تشبه رائحة السمك العفن خاصة بعد العلاقة الزوجية أو أثناء فترة الطمث.

تآكل عنق الرحم (قرحة عنق الرحم) Cervical erosion:
 قرحة عنق الرحم
هي عبارة عن تغير في نوعية الخلايا المخاطية التي تحيط بعنق الرحم. وتحدث عادة نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين بالجسم مثل في حالات الحمل، وتناول أقراص منع الحمل. ونظرا لأن نوع الخلايا الجديد لعنق الرحم تحتوي على غدد فبالتالي تتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية.

المهبل الغددي Vaginal Adenosis:
عبارة عن تغير في نوع الخلايا المخاطية التي تغلف المهبل في بعض أجزاء من المهبل فتؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية وتكون بيضاء اللون ومخاطية.

وجود جسم غريب Foreign body:
في بعض الحالات القليلة يتم نسيان جسم غريب بالمهبل لعدة أيام مثل الفوط الصحية التي توضع في المهبل بالداخل أثناء الطمث أو الواقي الأنثوي. وقد تحدث للأطفال الإناث حيث تضع أي شيء بالمهبل أثناء اللعب دون وعي منها بسبب صغر السن. ويؤدي ذلك إلى إنتاج عنق الرحم لإفرازات مهبلية مخاطية غزيرة بغرض التخلص من هذا الجسم الغريب.

أورام الجهاز التناسلي Tumours of the genital tract:
 أورام الجهاز التناسلي
أغلب الأورام التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي السفلي مثل وجود زائدة لحمية في عنق الرحم تتسبب في إفرازات مهبلية مستمرة بيضاء اللون ليس لها رائحة. لكن إذا حدث التهاب بكتيري للورم تصبح الإفرازات صفراء أو خضراء اللون وذات رائحة كريهة.

احتقان منطقة الحوض Pelvic congestion:
يحدث احتقان لمنطقة الحوض بسبب حالات القلق والتوتر، الجو شديد الحرارة، قلة الحركة والنشاط لفترة طويلة. وهذا قد يتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية التي تصبح سميكة، لزجة، وبيضاء اللون.

العدوى الثانوية Secondary infection:
حدوث عدوى بكتيرية لأي جرح، تآكل، أو ورم في أي جزء من الجهاز التناسلي السفلي يؤدي إلى زيادة كمية الإفرازات المهبلية.

العلاج:
بصفة عامة إذا كانت الإفرازات غزيرة وتسبب الضيق للسيدة يمكن استعمال فوط صحية رفيعة لجعل المنطقة جافة ومنع حدوث العدوى.
و يمكن إعطاء السيدة بعض الفيتامينات كي تساعدها على مقاومة الالتهابات والعدوى مثل كبسولات فيتامين ب المركب، كبسولات الحديد، وحمض الفوليك، أقراص فيتامين ج، وأقراص الزنك.


ويعتمد علاج الإفرازات المهبلية المرضية على تشخيص السبب وعلاجه.

المتدثرة الحثرية (الكلاميديا) Chlamydia trachomatis:
يكون علاج المتدثرة الحثرية (الكلاميديا) Chlamydia trachomatis باستخدام المضادات الحيوية من مجموعة التتراسيكلين tetracycline. وعادة يتم وصف أقراص الدوكسيسيكلين Doxycycline قرص مرتان يوميا لمدة 10 أيام.

التهاب المهبل البكتيري Bacterial Vaginosis:
يكون العلاج باستخدام أدوية الميترونيدازول Metronidazole. وعادة يكون باستخدام قرص 500 مجم مرتان يوميا لمدة 5 أيام. ويجب علاج الزوج في نفس الوقت حتى وإن لم يشتكي من أي أعراض كي نمنع حدوث تكرار للعدوى.

العدوى Infections:
يتم استخدام المضاد الحيوي المناسب للعدوى البكتيرية مع استخدام الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإبيوبروفين ibuprofen.

تآكل عنق الرحم ( قرحة عنق الرحم ) Cervical erosion:
 الكي بالتبريد لقرحة عنق الرحم
يتم كي منطقة القرحة سواء بالحرارة أو بالتبريد.

أورام الجهاز التناسلي Tumours of the genital tract:
يتم استئصال أي ورم في الجهاز التناسلي.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites