حقن منع الحمل

تحتوى حقن منع الحمل على هرمون البروجستيرون المصنع حيث يتم إفراز الهرمون تدريجيا للدورة الدموية للجسم و بالتالي يمنع حدوث الحمل.

حقن منع الحمل Contraceptive Injections

 

حقن منع الحمل Contraceptive Injections

 

و يوجد نوعان من حقن منع الحمل:

  • الديبوبروفيرا Depo-Provera: و يمتد مفعولها لمدة 12 أسبوع. أي تؤخذ كل 12 أسبوع ( 3 شهور ).

  • النورستيرات Noristerat: و يمتد مفعولها لمدة 8 أسابيع. أي تؤخذ كل 8 أسابيع ( شهرين ).

طريقة العمل
يتم إعطائها كحقن عضلي حيث يتم إفراز هرمون البروجستيرون تدريجيا إلى الدم الذي يؤدى إلى منع الحمل عن طريق:

  1. منع حدوث عملية التبويض ( منع تكوين البويضة و خروجها من المبيض ).

  2. زيادة لزوجة المادة المخاطية التي يفرزها طبيعي عنق الرحم. فتصبح هذه المادة المخاطية و كأنها سدادة حول عنق الرحم و تسمى سدادة مخاطية Mucus Plug ، مما يجعل دخول الحيوان المنوي إلى الرحم من خلال عنق الرحم لتلقيح البويضة أمرا صعبا.

  3. تحدث بعض التغيرات في الرحم ( تقلل من سمك بطانة الرحم ) مما يقلل من قدرة الرحم على استقبال أي بويضة ملقحة و بالتالي عدم حدوث الحمل.
    حقن منع الحمل Contraceptive Injections



الفاعلية
تعتبر من أكثر وسائل منع الحمل فعالية. نسبة فعاليتها أكثر من 99% ، و هذا يعنى انه من بين كل 100 سيدة تستخدم حقن منع الحمل أقل من سيدة واحدة فقط تصبح حامل.

المميزات

  • فعالة بدرجة عالية جدا.

  • ممتدة المفعول و بالتالي تستخدم كل عدة أسابيع فلا تحتاج السيدة إلى تذكر استخدامها يوميا مثل أقراص منع الحمل.

  • سهلة الاستخدام.

  • ليس لها أي تأثير على الرضاعة الطبيعية، و بالتالي تستخدمها السيدة المرضعة بأمان تام دون أي تأثير على حليب/لبن الثدي.

  • تقلل من احتمال الإصابة ﺒـ : التهابات منطقة الحوض، سرطان الرحم، الورم الليفي للرحم.

الأعراض الجانبية
في بعض الحالات قد تحدث بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • صداع ، دوار، الشعور بألم بسيط عند لمس الثدي، تقلبات مزاجية.

  • بعض التغيرات في الدورة الشهرية مثل:

    • عدم انتظام الدورة الشهرية.

    • نزول بعض قطرات الدم، أو حدوث نزيف غير منتظم ( متقطع ). و عادة ينتهي ذلك خلال أشهر قليلة من الاستخدام. لكن إذا حدث نزيف شديد أو مستمر يجب استشارة الطبيب.

    • انقطاع الدورة الشهرية Amenorrhea. و لا يدعو ذلك للقلق. فبعد العام الأول من استخدام الحقن، 50 % من السيدات يحدث لهم انقطاع في الدورة الشهرية. و لا يعنى ذلك احتباس دم الدورة الشهرية في الرحم كما تعتقد بعض السيدات. و لكن لا يتم تكوين دم الدورة الشهرية في الرحم ( بطانة الرحم ) من الأصل بسبب أن الحقن أدت إلى منع عملية التبويض و تقليل سمك بطانة الرحم و بالتالي لا يحدث زيادة في سمك بطانة الرحم و التي تتساقط بعد ذلك في صورة دم الدورة الشهرية.

  • زيادة في الوزن ( 1 – 2 كيلوجرام كل عام ). و يمكن تفادى هذه المشكلة عن طريق إتباع نظام غذائي سليم و صحي خاصة إن معدل الزيادة في الوزن سنويا ليس كبير. و ترى بعض السيدات أحيانا في هذه النقطة ميزة و ليس عيبا.

  • تأخر حدوث الحمل لفترة بعد التوقف من استخدام الحقن. و يرجع ذلك إلى تأخر عودة عملية التبويض إلى حالتها الطبيعية المنتظمة. حيث أن الحقن ممتدة المفعول فان مفعول أخر حقنة يتم أخذها قد يأخذ بعض الوقت كي ينتهي. و يختلف ذلك من سيدة لأخرى . فبعض السيدات تستعيد الخصوبة ( التبويض ) بعد 6 – 8 شهور ( المتوسط 9 – 10 شهور )، و البعض الآخر قد تستعيد الخصوبة بعد أقل من ذلك. و في بعض الحالات النادرة قد تحتاج السيدة سنتان لاستعادة الخصوبة و القدرة على الحمل. و يجب التأكيد على أن هذا التأخير في استرجاع السيدة للخصوبة ليس له علاقة بالمدة التي استمرت فيها في استخدام الحقن.
    و على السيدة التي تستخدم حقن منع الحمل التوجه فورا إلى الطبيب في الحالات التالية:

    • الشعور بصداع شديد مستمر.

    • ألم شديد بالصدر أو البطن.

    • إذا نصحت باستخدام عقار الريفامبيسين، أو أي أدوية لعلاج الصرع و التشنجات.

موانع الاستخدام
توجد بعض الحالات التي تمنع فيها السيدة من استخدام حقن منع الحمل مثل:

طريقة الاستخدام

حقن منع الحمل Contraceptive Injections

  • يتم أخذ الحقنة الأولى في أي من الأوقات التالية المناسبة للسيدة:

    • خلال الأيام الثلاثة الأولى للدورة الشهرية.

    • بعد الولادة إذا كانت السيدة مرضعة فتأخذها في الأسبوع السادس بعد الولادة.

    • بعد الولادة إذا كانت السيدة غير مرضعة فيتم أخذها مباشرة بعد الولادة أو في أي وقت خلال الستة أسابيع الأولى بعد الولادة.

    • بعد الإجهاض يتم أخذها مباشرة خلال السبعة أيام الأولى بعد الإجهاض.

    • كذلك يمكن للسيدة بدء استخدام الحقنة في أي وقت آخر تريده لكن بعد التأكد من عدم وجود حمل بواسطة الطبيب و التأكيد على استعمال وسيلة أخرى إضافية ( مثل الواقي الذكرى، الوسائل الكيميائية، أو الامتناع نهائيا عن الجماع ) لمدة أسبوعين حتى تصبح الحقنة فعالة.
       

  • و يحدد الطبيب بعد ذلك ميعاد الحقنة التالية حسب نوعها:

    • الديبوبروفيرا: الحقنة التالية بعد 12 أسبوع.

    • النورستيرات: الحقنة التالية بعد 8 أسابيع.
       

  • طريقة أعطاء الحقنة:

    حقن منع الحمل Contraceptive Injections

    • ترج زجاجة الحقنة جيدا لعدم حدوث ترسب على الجدار.

    • يتم سحب المحلول بالسرنجة، مع التأكد انه تم سحبه حتى أخر قطرة منه.

    • تعطى الحقنة في منطقة اﻹلية بعمق مع شد الجلد إلى أسفل قبل إدخال الإبرة.

    • يترك الجلد و يتم إخراج الإبرة بعد حقن المحلول كاملا.

    ملاحظة: يتم إعطاء حقنة منع الحمل عن طريق الطبيب و ليس أي شخص.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك