معلومات تهمك عن سرطان الثدي وكيفية إجراء الفحص الشعاعي
 
  • اكتشاف سرطان الثدي مبكرا وعلاجه مبكرا يؤدي في أغلب الأحيان للشفاء التام.

  • اكتشاف سرطان الثدي متأخرا يعني تفشي المرض في الجسم بنسبة كبيرة ويصبح علاجه صعبا.

  • الفحص الشعاعي الدوري للثدي (الماموجرام) هو الفحص الأهم والوحيد لاكتشاف سرطان الثدي المبكر وكذلك الفحص بالموجات فوق الصوتية يبين الورم قبل أن تتمكنين أنت أو الطبيب من اكتشافه ، وهذا لا يمنع بأن يكون الفحص السريري الدوري مهم أيضا لاكتشاف أورام أو كتل بالثدي لم تنتبهي إليها.

  • اكتشاف كتلة بالثدي ليس بالضرورة يعني وجود سرطان ، والحمد لله فمعظم الكتل المحسوسة بالثدي حميدة.

  • آلام الثدي شكوى عادية عند النساء في مختلف الأعمار والأسباب لهذه الآلام كثيرة والقليل من سرطان الثدي يكتشف عن طريقها. إذا كان عمرك أقل من 35 سنة ، من الممكن فحص الثدي أولا بالموجات فوق الصوتية ومن ثم الماموجرام إذا كانت هنالك ضرورة.

  • فحص الماموجورام:
    يجب عمله في أيام الدورة الشهرية في الحالات التالية:

    1. إذا كان سبب الفحص هو مجرد الاكتشاف المبكر للسرطان (الفحص الدوري السنوي)

    2. إذا كانت الشكوى الأولى هي آلام الثدي فقط أو هي إفرازات من الحلمة.

    لا يتقيد بالدورة الشهرية في الحالات التالية:

    1. إذا كان هناك كتلة محسوسة بالثدي.

    2. تواجد سرطان الثدي أو المبيض عند الأم أو الأخت أو الخالة أو الجدة من الأم.

    3. إذا اكتشف ورم سرطاني بالثدي الآخر.

  • تعليمات لإجراء الفحص الشعاعي:

    1. الامتناع عن الشاي أو القهوة والمشروبات التي تحتوي على المنبهات مثل الكولا لمدة يومين قبل يوم الفحص ويوم الفحص.

    2. عدم استعمال البودرة والروائح والمطهرات يوم إجراء الفحص.

    3. يفضل الاستحمام قبل الذهاب لإجراء الفحص.

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Updated: 18/07/2012