البواسير الشرجية مرض مزعج للإنسان Hemorrhoids is an annoying disease

المصدر: مجلة كلينك


عدم الجلوس لمدة طويلة وممارسة الرياضة تساعدان على الوقاية
الإكثار من الفواكه والخضار يساعد على العلاج
السبب الحقيقي للبواسير الشرجية غير معروف

 

مرض البواسير الشرجية من أكثر الأمراض شيوعا على الرغم من أن السبب الحقيقي لحدوثها غير واضح تماما.. كما أن معظم المرضى يرجعون أي شكوى أو مرض في منطقة الشرج إلى البواسير الشرجية وهذا ليس صحيحا، حيث إن هناك أمراضا أخرى تصيب المنطقة وتشارك في الأعراض مثل (الشرخ الشرجي ـ والناسور الشرجي ـ والتهابات الشرج... وأمراض أخرى)، والتشخيص من اختصاص الطبيب ويجب اتباع العلاج حسب الوصفة الطبية.

ما البواسير الشرجية؟

تحتوي قناة الشرج على ثلاث مخدات من أنسجة رخوة بداخلها أوعية دموية وتنتج البواسير من تضخم الأنسجة وتمدد الأوعية الدموية بداخلها فتنزلق خارج الشرج وتسبب الأعراض المرضية. وتنقسم البواسير إلى:

  1. بواسير داخلية نتيجة تضخم الشبكة الداخلية

  2. وخارجية نتيجة تضخم الشبكة الخارجية.

أعراض البواسير الشرجية
يعاني مريض البواسير الداخلية من إدماء من دون ألم أو بعد التبرز بلون أحمر فاتح على هيئة قطرات ورذاذ، وقد تحدث إفرازات مخاطية وحكة حول الشرج. وأيضا هناك آلام عند التبرز أو آلام مستمرة وذلك بعد حدوث مضاعفات للبواسير مثل التهابات البواسير أو تجلط البواسير مع بروز لحمي خارج الشرج وذلك للدرجتين الثالثة والرابعة. ويعاني مريض البواسير الخارجية من وجود تضخم لحمي مؤلم خارج الشرج.


كيف يتم تشخيص هذه البواسير الشرجية؟
يتم ذلك بتحليل شكوى المريض وأعراض المرض والفحص الإكلينيكي، ومنظار الشرج والمستقيم.


هل لنا أن نعرف أنواعها؟

هناك بواسير داخلية تشمل الشبكة الداخلية للأوعية الدموية الشرجية وهي أربع درجات:

  • الدرجة الأولى: موجودة داخل قناة الشرج وترى من الخارج.

  • الدرجة الثانية: تظهر أثناء التبرز وتعود تلقائيا إلى مكانها.

  • الدرجة الثالثة: تبرز أثناء التبرز وتعود إلى الداخل بالضغط عليها.

  • الدرجة الرابعة: تبرز إلى الخارج ولا تعود إلى الداخل.

وهناك البواسير الخارجية وتشمل الشبكة الخارجية للأوعية الدموية الشرجية.


ما العوامل التي تتسبب في حدوث البواسير الشرجية؟

السبب الحقيقي للبواسير الشرجية غير معروف بالتأكيد لكن هناك بعض الأشياء تساعد على حدوثها مثل:

ما مضاعفات البواسير الشرجية؟

  • أهم المضاعفات هي الأنيميا وفقر الدم الناتج عن النزيف المستمر ولمدة طويلة.

  • التهاب في الشرج وحول الشرج نتيجة للإفرازات المستمرة من البواسير المتضخمة.

  • تجلط الدم في البواسير وينتج عنه تضخم مؤلم جدا ويحتاج لتدخل جراحي سريع.

  • سقوط الشرج نتيجة ترهل العضلات المحيطة به وعدم التحكم.

ما الطرق الجراحية المختلفة؟
تشترك الطرق الجراحية لعلاج البواسير في الأسلوب الجراحي حيث تجب إزالة البواسير مع ربط الأوعية الدموية المغذية لها باستعمال وسائل مختلفة تعتمد على رؤية الجراح وحالة المريض مثل:

  • الاستئصال الكلي مع ربط الأوعية المغذية لها.

  • إزالة البواسير جراحيا مع خياطة مكانها كليا أو جزئيا.

  • استئصال البواسير باستعمال الدباسة الجراحية .

على ماذا يعتمد علاجها؟
يعتمد نوع العلاج على نوع البواسير داخلية أو خارجية، وعلى درجة البواسير والأعراض المصاحبة. بالنسبة للبواسير الداخلية من الدرجة الأولى تعالج باستعمال الأدوية المقبضة للأوعية الدموية والمراهم واللبوس الموضعي لجعلها تنقبض وتضمر.


والبواسير من الدرجة الثانية تعالج مثل الدرجة الأولى وقد تلجأ إلى وسائل أخرى مثل الحقن بمواد مجلطة أو استعمال الرباط المطاطي أو الأشعة تحت الحمراء، وكلها تسبب ضمور البواسير في كثير من الحالات، ولكن في بعض الحالات تحتاج إلى تدخل جراحي عند عدم الاستجابة لهذا النوع من العلاج أو حدوث مضاعفات.


والدرجتان الثالثة والرابعة: يتم استئصال البواسير كليا من داخل الشرج وهناك طرق مختلفة للاستئصال الجراحي وتؤدي للتخلص النهائي من البواسير الشرجية.


البواسير الخارجية:
يتم استئصالها جراحيا ويستعمل العلاج الموضعي فقط لتخفيف الأعراض لحين عمل العملية.


ويعتبر التدخل الجراحي هو الحل الأمثل لعلاج مرض البواسير الشرجية وخاصة بعد تطور الطرق الجراحية واستعمال الأجهزة الحديثة لتقليل الألم ومشاكل ما بعد الجراحة وتعطى نسبة عالية جدا من الشفاء التام.


ماذا عن الطرق اللازمة للوقاية منها؟

  • عدم الجلوس لمدة طويلة وممارسة الرياضة.

  • تناول أغذية تحتوي على ألياف بكثرة.

  • تناول السوائل باستمرار.

  • معالجة الإمساك واتباع عادات سليمة للإخراج.

  • الربط الثلاثي للبواسير من دون استئصال.

هل يوجد برنامج غذائي محدد؟

ينصح بأن يكون الغذاء متوازنا ومحتويا على ألياف بكثرة حتى يجعل البراز لينا ويسهل عملية الإخراج لذلك ينصح بالآتي:

  • لا تنسى أن تشرب كثيرا من السوائل.

  • وأن يكون الخبز الكامل المحتوي على النخالة وليس الأبيض.

  • والبسكويت الكامل والهش مثل بسكويت دايجستيف وكعك الشوفان.

  • الإكثار من الفواكه مثل التفاح والبرتقال.

  • الخضراوات الطازجة خاصة ذات القشور مثل الجزر والخس والطماطم والخيار.

  • الحبوب مثل الفاصوليا والعدس.

هل العوامل الوراثية أحد المسببات للبواسير؟
لا لكن العادات الغذائية والاجتماعية والرياضية هي العوامل المؤثرة في حدوثها.

 

لدكتور أحمد عبدالرحيم ـ أستاذ الجراحة ـ في مركز الدكتور منصور العرف الطبي - الكويت

البداية

البداية


Updated: 25/08/2009