خطوات جراحة تحويل مسار المعدة

  • تتم العملية الجراحية في المستشفى.

  • يتم استخدام التخدير الكُلي، وهذا يعني أن المريض يكون فاقد الوعي تماما أثناء العملية.

  • هناك أكثر من طريقة لإجراء جراحة تحويل مسار المعدة تعتمد على نوع الجراحة التي يتم القيام بها تبعا لحالة كل شخص.

  • تتم بعض الجراحات بعمل شق جراحي كبير في البطن. لكن الآن ومع التقدم الجراحي فإن أغلب أنواع الجراحات تتم عن طريق المنظار.

  • منظار البطن عبارة عن أنبوبة صغير مُثبت في نهايتها كاميرا صغيرة.

  • يتم إدخال منظار البطن من خلال شقوق صغيرة في البطن.

  • الكاميرا الصغيرة الموجودة في المنظار تسمح للجراح رؤية داخل البطن وإجراء الجراحة دون الحاجة للشقوق التقليدية الكبيرة بالبطن.

  • بالطبع تكون الجراحة بالمنظار أسرع وأسهل، لكنها ليست مناسبة للجميع. و تستغرق الجراحة عادة عدة ساعات.

  • بعد الجراحة يظل المريض في غرفة الإنعاش ليقوم الطاقم الطبي بمراقبة ومتابعة أي مضاعفات. وغالبا يحتاج المريض البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام بعد الجراحة.



أنواع الجراحات

تفاغر معوي بشكل Y Roux-en-Y:
 تفاغر معوي بشكل Y Roux-en-Y
هذا هو نوع من جراحة تحويل مسار المعدة، وهو النوع الأكثر شيوعا. وتعمل هذه الجراحة على خفض كمية الطعام التي يمكن تناوله في كل وجبة، مع الإقلال من امتصاص المواد الغذائية.

يقوم الجراح بقطع جزء من أعلى المعدة، وإغلاقه جيدا عن بقية المعدة. وبذلك يتم إنشاء كيس (جيب) مُكون من جزء صغير من المعدة. ثم يقوم الجراح بقطع الأمعاء الدقيقة، ويتم خياطه جزء منها مباشرة مع جيب المعدة. وبذلك يتم تجاوز جزء كبير من المعدة والأثنى عشر بحيث لا يمر الطعام من خلالهما.

عند تناول الطعام فإنه يذهب إلى هذا الكيس الصغير من المعدة (جيب المعدة)، ومن ثم مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة التي تم خياطتها بجيب المعدة. ولا يمر الطعام في الجزء الباقي من المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، بل يدخل مباشرة في الجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

وبذلك يتم تصغير المعدة وتصبح المعدة صغيرة جدا بحيث لا تستوعب كميات كبيرة من الطعام. وأيضا يتم تقليل امتصاص الدهون بشكل كبير من خلال تجاوز الإثنى عشر.

التحويل الصفراوي البنكرياسي Biliopancreatic diversion:
 التحويل الصفراوي البنكرياسي
هذا هو نوع آخر من جراحات تحويل مسار المعدة. يتم فيه استئصال جزء من المعدة. ثم يتم توصيل الجزء المتبقي من المعدة (جيب المعدة) إلى الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة. وبذلك فإن الطعام الذي يتم تناوله يتجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى امتصاص سعرات حرارية أقل وفقدان الوزن.

التحويل الصفراوي البنكرياسي مع تبديل الإثنى عشر Biliopancreatic diversion With Duodenal Switch:
 التحويل الصفراوي البنكرياسي مع تبديل الإثنى عشر
في هذا النوع من الجراحة يتم ترك الجزء الأكبر من المعدة سليمة، بما في ذلك الصمام البوابي الذي يقوم بنقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة. ويتم تقسيم الإثنى عشر بالقرب من الصمام، والأمعاء الدقيقة تنقسم أيضا.

الجزء من الأمعاء الدقيقة الذي يتصل بالأمعاء الغليظة يتم توصيله بجزء من الإثنى عشر والذي يتصل بالمعدة.

الجزء المتبقي من الإثنى عشر المتصل بالبنكرياس والحويصلة المرارية يتم توصيلها بالأمعاء الدقيقة بالقرب من الأمعاء الغليظة. وبذلك يظل هناك قناة مشتركة يتم فيها خلط العصارات الهضمية الخاصة بالبنكرياس مع الصفراء قبل الدخول إلى القولون.

تؤدي هذه الجراحة إلى الإقلال من الطعام الذي يتم تناوله، والإقلال من كمية السعرات الحرارية والمواد المغذية التي يمتصها الجسم. ويعتبر هذا النوع من الجراحة فعال بدرجة كبيرة، لكنها تتضمن مضاعفات أكثر والتي تشمل سوء التغذية ونقص الفيتامينات. و يستخدم عادة هذا النوع من الجراحة للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أكثر من 50.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك