عدوى الجرح Wound Infection

عدوى الجرح
الجلد يحمي الجسم من العدوى ومن الممكن أن تحدث فواصل بالجلد عند حدوث ثقوب (مثل التي تنتج عن مسمار أو شوكة) أو سحجات (نتيجة خدوش) أو تمزقات (نتيجة إصابات بنسيج الجلد), والأشخاص الأصحاء يمكن أن تحدث لهم عدوى من خلال جروح الجلد وعند إصابة الأشخاص بجروح الجلد تكون هذه الجروح معرضة للعدوى.


تولد المرض  

عدوى الجرح

  • التئام الجروح هو سلسلة متصلة من العمليات المعقدة البيولوجية المترابطة على مستوى الجزيئات.

  • يمكن تقسيم مراحل التئام الجروح إلى المرحلة الالتهابية inflammatory phase والمرحلة التكاثرية proliferative phase ومرحلة النضج maturation phase.

  • تبدأ المرحلة الالتهابية بمجرد حدوث الخلل بسلامة الأنسجة الناتج عن إصابة, حيث يبدأ تفعيل سلسلة التخثر للحد من النزيف وتكون الصفيحات الدموية هي المكون الخلوي الأول الذي يتجمع بالجرح, وكنتيجة لزوال الحبيبات degranulation بالصفيحات الدموية فإنها تطلق العديد من السيتوكينات والتي تشتمل على عوامل نمو مستمدة من الصفيحات الدموية وعوامل نمو مشابهة للأنسولين وعوامل نمو البشرة وعوامل نمو الخلايا الليفية, كما تطلق الصفيحات الدموية أيضا السيروتونين الذي في نفس الوقت مع الهستامين (الذي ينطلق من الخلايا البدينة mast cells) يحدث فتحات قابلة للتراجع reversible بمناطق الاتصال بين الخلايا البطانية endothelial cells, وهذه الفتحات تسمح بمرور العدلات neutrophils والوحيدات monocytes - والتي تصبح بلاعم macrophages - إلى موضع الجرح.

  • تكون حركة الخلايا إلى مكان الجرح بتأثير السيتوكينات التي تفرز عن طريق الصفيحات الدموية (انجذاب كيميائي chemotaxis) وأيضا بتأثير المزيد من السيتوكينات الجاذبة كيميائيا التي تفرزها البلاعم بمجرد تواجدها بمكان الجرح, ونتيجة لذلك فإن إفرازات أو نضحات exudates تحتوي على كريات دم حمراء وعدلات وبلاعم وبروتينات مصلية plasma proteins وتشتمل على سلسلة من بروتينات التخثر وخيوط الليفين fibrin strands تملأ الجرح خلال ساعات, وتكون وظيفة البلاعم ليست فقط ككانسات scavengers ولكن يكون لها دور مركزي في عملية التئام الجروح بسبب إفرازها لسيتوكينات.

  • تبدأ المرحلة التكاثرية عند بدأ الخلايا التي تهاجر إلى موضع الجرح في التكاثر مثل الخلايا الليفية والخلايا الظهارية لتزداد خلوية cellularity الجرح, وتحدث هذه المرحلة بتأثير سيتوكينات تحفز تولد الأوعية angiogenesis وتحفز أيضا تكاثر الخلايا الظهارية والليفية, والخلايا القاعدية الهامشية عند حافة الجرح تهاجر عبر الجرح, وخلال 48 ساعة يكون الجرح بالكامل قد تمت تغطيته بالنسيج الظهاري, وفي عمق الجرح يتناقص عدد الخلايا الالتهابية مع تزايد الخلايا السدوية stromal cells (مثل الخلايا الليفية والخلايا الظهارية) والتي بدورها تستمر في إفراز السيتوكينات ليستمر تكاثر الخلايا مع تكون بروتينات خارج الخلية تشمل الكولاجين collagen والشعيرات الدموية, ويتباين طول فترة المرحلة التكاثرية التي قد تصل إلى عدة أسابيع.

  • في مرحلة النضج تكون السمة السائدة هي تكون الكولاجين وتكون الحزم الكثيفة من الألياف المميزة للكولاجين والتي تصبح هي المكون البارز للتندب والتليف, ويستمر الجرح في إعادة التشكل في محاولة لاستعادة حالته التي تماثل تلك قبل حدوث الجرح.

انتشار المرض

  • في الولايات المتحدة تمثل عدوى أماكن الجراحة surgical site infections نحو 15% من حالات عدوى المستشفيات nosocomial infections التي تصيب المرضى بعد دخول المستشفى.

  • على مستوى العالم أظهر استطلاع أجري برعاية منظمة الصحة العالمية أن نسبة حالات عدوى المستشفيات 3–21% وتمثل عدوى أماكن الجراحة 5–34% من هذه النسبة.

الاعتلالات والوفيات

  • عدوى أماكن الجراحة تكون مصحوبة بزيادة معدلات الاعتلالات والوفيات.

  • نحو نسبة 77% من وفيات مرضى العمليات الجراحية تكون مرتبطة بحدوث عدوى أماكن الجراحة.

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 06-10-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites