قرح المعدة المنثقبة

Perforated Peptic Ulcers

 قرح المعدة المنثقبة
علاج أمراض قرح المعدة, والتي تشمل بصلة الإثنى عشر duodenal bulb, وقرحة المنطقة قبل البواب prepyloric ulcers, هو مستمر في التطور, بسبب التقدم الأخير في علم الأدوية, والبكتيريا, وتقنيات الجراحة.


وأكبر تغير حدث كان بعد دخول ضادات مستقبلات إتش2 H2-receptor antagonists لتثبيط حامض المعدة في السنوات الأخيرة للعقد بداية من عام 1970, والذي تلاه دخول موانع مضخة البروتون proton pump inhibitors في أواخر العقد المبتدئ بسنة 1980, وبالإضافة إلى ذلك اكتشاف أن وجود الملوية البوابية Helicobacter pylori عند 75–85% من هؤلاء المرضى, والذي أحدث ثورة في فهم تولد مرض قرحة المعدة.


وجراحة قرحة المعدة الاختيارية أصبحت مهجورة بالفعل, وفي العقد البادئ بسنة 1980 كان عدد الجراحات الاختيارية لقرحة المعدة قد انخفض بنسبة أكثر من 70%, أما الجراحات الطارئة فقد انخفضت بنسبة أكثر من 80%.


 فحص المعدة بالمنظار قد يكشف عن وجود قرحة أو التهاب معدة بسبب الملوية البوابية

تاريخ العمليات الجراحية
في سنة 350 قبل الميلاد قدم ديوكلز Diocles وكاريستوس Carystos أول وصف عن قرحة المعدة, ووصف مارسيليص دوناتص Marcellus Donatus لأول مرة قرحة المعدة في عينة تشريحية من جثة سنة 1586, وبعد ذلك وصف ميرولتو Muralto قرحة إثني عشر في عينة تشريحية من جثة سنة 1688, وفي سنة 1737 وصف مورجاني Morgagni كلا من قرحة المعدة والإثني عشر في عينة من جثة, وفي سنة 1880 استأصل رايديجير Rydygier سرطان معدة قاصي distal gastric cancer وتوفي المريض بعد 12 ساعة, وكان بيلروس Billroth أول جراح نجح في استئصال الجزء القصي من المعدة بسبب سرطان معدة قصي, و هذه العملية استمرت بعد أن أعيد تأسيسها مع عمل مفاغرة معدية إثنى عشرية gastroduodenostomy وباستعمال غرز حريرية متقطعة ( بيلروث1 Billroth I), وفي سنة 1885 أجرى بيلروث Billroth استئصال ناجح للجزء القصي من المعدة مع عمل مفاغرة معدية صائمية gastrojejunostomy لسرطان معدة, ثم أجرى رودمان Rodman أول استئصال ناجح للمعدة بالولايات المتحدة.


وفي سنة 1886 أجرى هينيك Heineke أول جراحة رأب للبواب pyloroplasty, وفي سنة 1888 أجرى جوهان فون ميكيليز – ريداكي نفس العملية Johann von Mikulicz-Radecki, وما زالت تقنيتهم تستخدم للآن, وفي سنة 1892 وصف جابولي Jaboulay فغر المعدة والإثنى عشر وحفظ البواب pylorus-preserving gastroduodenostomy, وبعد ذلك بفترة بسيطة وصف تحريك الإثني عشر والذي يحمل أسمه, وفي سنة 1902 وصف فيني Finney طريقته في رأب البواب, والذي هو تحوير لتقنية جابولاي Jaboulay مع بضع المعدة القصي distal gastrotomy, والذي امتد للإثني عشر.


وفي العقود الأولى بعد سنة 1990 قدم فون هابيرر von Haberer وقينستر Finsterer استئصال المعدة تحت الكلي subtotal gastrectomy كعلاج لقرحة المعدة, وفي سنة 1943 وصف دراجستد Dragstedt وأون Owen قطع جذع العصب المبهم عبر الصدر transthoracic truncal vagotomy لعلاج مرض قرحة المعدة, وقد ذكر الأطباء أن حالة ركود stasis تحدث بالمعدة بعد هذه العملية, وأصبحت جراحة قطع جذع العصب المبهم عبر البطن transabdominal truncal vagotomy والنزح drainage (مثل رأب البواب pyloroplasty, والمفاغرة المعدية الصائمية gastrojejunostomy) هي الجراحة القياسية.


وفي سنة 1952 وصف فارمر Farmer و سميث ويك Smithwick نتائج جيدة لجراحة قطع جذر العصب المبهم, واستئصال المعدة الجزئي لقرحة المعدة, ثم وصف إدوارد Edwards, وهيرنجتون Herrington سنة 1953 قطع العصب المبهم Vagotomy, واستئصال الغار antrectomy, وفي سنة 1957 وصف جريفس Griffith و هاركنز Harkins قطع الخلايا الجدارية للمبهم parietal cell vagotomy كقطع بالغ الانتقاء كجراحة اختيارية لعلاج مرض قرحة المعدة.


انتشار المرض
في الولايات المتحدة: انتشار مرض قرح المعدة طوال العمر هو حوالي 10%, وانتشاره السنوي هو 1.8%, وكل عام يصاب 4.5 مليون شخص سنويا, ومعدل حدوث قرحة معدة منثقبة طوال العمر هو 5% تقريبا.


في دول العالم: يختلف المعدل بين الدول, وهو يتم تحديده أوليا حسب مرافقة الملوية البوابية, والأدوية المضادة للالتهاب غير الإسترويد.

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites