البواسير -2

الأعراض والعلامات:

  • ينسب كل الأطباء الأعراض في المنطقة حول الشرج إلى البواسير, والطبيب الماهر يستمع إلى المريض ويتحقق من مصدر المشكلة أو الحالة قبل عمل الفحص للتأكد من أن الشكوى بسبب البواسير وأنها ليست من مصادر أخرى بمنطقة الشرج (الشرخ, أو الخراج, أو الناسور, أو الحكة الشرجية, أو الأورام اللقمية condylomata, أو العدوى الفيروسية والميكروبية للجلد) والتي تحتاج للاستبعاد.

  • ترجع شكوى البواسير إلى بواسير داخلية أو بواسير خارجية.

  • البواسير الداخلية Internal hemorrhoids لا تسبب ألم بالجلد لأنها تقع فوق الخط المسنن dentate line, وليس لها إمداد عصبي من الجلد, ومع ذلك فهي من الممكن أن تنزف, أو تتدلى وتسبب حكة جلدية حول الشرج, كما تسبب ألم حول الشرج perianal pain, وتقلص بالعضلة العاصرة حول البواسير, وهذا التقلص يسبب عدم ارتياح عند تدلي البواسير بسبب ترسيب مخاط - يحتوى على آثار براز - على النسيج حول الشرج وإثارة للجلد بالمنطقة, ويقل عدم الارتياح عند إرجاع البواسير المتدلية, والبواسير الداخلية تسبب ألم حاد عندما تنحبس incarcerated, أو تختنق strangulated, ويرجع الألم أيضا إلى تقلص العضلة العاصرة, والاختناق مع حدوث نخر necrosis من الممكن أن يسبب عدم ارتياح أكثر عميق, وعندما تحدث هذه الأحداث فإن التقلص العضلي للعضلة العاصرة يسبب في أغلب الحالات تخثر خارجي external thrombosis والذي يسبب ألم حاد بالجلد حول الشرج وهذه الأعراض المزعجة يشار إليها بأزمة البواسير الحادة acute hemorrhoidal crisis وتحتاج إلى علاج في قسم الطوارئ.

  • البواسير الداخلية من الشائع أن تسبب نزف غير مؤلم مع حركة الأمعاء, وغطاء البواسير من الغشاء المخاطي يتحطم مع زيادة حركة الأمعاء, ويحدث نزف من الأوردة تحت هذا الغطاء مع تقلص العضلة العاصرة والذي يزيد من الضغط على الأوردة مما يجعل الدم يتدفق من الأوردة بالبواسير, والبواسير الداخلية من الممكن أن ترسب مخاط على النسيج حول الشرج مع تدلي البواسير, وهذا المخاط مع ما يحتويه من آثار براز- يمكن رؤيته بالمجهر - من الممكن أن يسبب التهاب جلدي موضعي localized dermatitis والذي يسمى بالحكة الشرجية. وبصفة عامة فإن البواسير ليست هي السبب المباشر في حدوث الحكة الشرجية ولكن نقلها للمخاط الذي يحتوى آثار براز يكون هو السبب في حدوثها.

  • البواسير الخارجية تسبب أعراض بسبب التجلط بالوريد الخارجي للبواسير والذي من الممكن حدوثه, وهو يحدث بسبب الإجهاد البدني, والإمساك الذي يسبب تقليص عضلات البطن بشدة أثناء التبرز لزيادة الضغط داخل البطن, وأيضا بسبب نوبات الإسهال, أو تغيير نمط الطعام, وينشأ الألم بسبب الانتفاخ السريع - والذي تنقله الأعصاب التي تغذي منطقة الجلد حول الشرج – الذي يسببه التجلط أو الودمة, ويستمر الألم لمدة 7–14 يوم وينتهي بتحلل الجلطة وزوالها, ويظل الجلد الذي حدث به تمدد كجلد زائد, والتجلط يسبب تآكل الجلد الذي يغطي الجلطة ويسبب نزف, ويتكرر ذلك حوالي 40–50% من الأوقات في نفس الموضع – وذلك بسبب الوريد الذي حدث به تحطم – وببساطة فإن إزالة الجلطة مع ترك الوريد في مكانه بدلا من استئصال الوريد بالجلطة سيهيئ المريض لعودة الأعراض, والبواسير الخارجية تسبب صعوبات بالنظافة فالجلد الزائد حول الشرج يصعب تنظيفه.



البنية التشريحية:
البواسير ليست دوالي بالأوردة ولكنها عناقيد من النسيج الوعائي (شرايين صغيرة arterioles وأوردة صغيرة venules واتصال بين الشرايين والأوردة الصغيرة) علاوة على العضلات الملساء - عضلة تريتز Treitz muscle - والنسيج الضام المغطى بالغشاء المخاطي لقناة الشرج, وتوجد أدلة على أن النزف بالبواسير يكون شرياني وليس وريدي, ويدعم هذه الأدلة اللون الأحمر الناصع للدم, وأيونات الهيدروجين بالدم النازف أو الرقم الهدروجيني.
 تخطيط لمنطقة الشرج و المستقيم و البنية التشريحية للبواسير
والبواسير تصنف إلى بواسير خارجية وبواسير داخلية ويفصل بينها الخط المسنن dentate line (الممشطي pectinate), والبواسير الخارجية هي البواسير المغطاة بالغشاء المخاطي التي تكون خلاياه مغزلية squamous epithelium, بينما البواسير الداخلية يغطيها غشاء مخاطي خلاياه عمودية columnar epithelium, والبواسير الخارجية يغذيها الأعصاب التي تغذى الجلد حول منطقة الشرج, وهذه الأعصاب تشمل العصب الفرجي pudendal nerve والضفيرة العجزية sacral plexus, بينما البواسير الداخلية ليس لها إمداد عصبي حسي ولذلك فهي لا تسبب ألم, وعند مستوى الخط المسنن يثبت البواسير الداخلية الرباط المخاطي التعليقي mucosal suspensory ligament بالعضلة الواقعة أسفل منها.
  المواضع الرئيسية التي من الممكن أن توجد بها البواسير الداخليه
والبواسير الداخلية تحدث في ثلاثة مواضع رئيسية من قناة الشرج وهي الخارجية اليسرى والخلفية اليمنى والأمامية اليمنى, وقد توجد لمات صغيرة tufts بين هذه المواضع الرئيسية, والوريد الخارجي للبواسير يوجد بشكل محيطي تحت الجلد حول الشرج, ومن الممكن أن يسبب خلل في أي موضع في محيط الشرج.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك