البواسير

البواسير
سببت البواسير متاعب للبشرية منذ وقت سحيق, ومع ذلك فإن عدم الفهم المتعلق بالأعراض والمرض مازال موجودا, والكثيرون يحتاجون المعلومات الكافية المتعلقة بأمراض الشرج والمستقيم ومنها البواسير.


معدلات حدوث المرض:
يصل عدد الوصفات الطبية المتعلقة بالبواسير إلى 1.5 مليون وصفة سنويا, وعدد جراحات استئصال البواسير هو في تناقص, وقد وصل عدد جراحات استئصال البواسير سنة 1974 إلى 117 حالة من 100.000, وقد نقص هذا العدد إلى 37 حالة سنة 1987, وقد ساعد علاج المرضى بالعيادات الخارجية وبغرفة مكتب الطبيب في حدوث هذا النقص, وتصيب البواسير المرضى في كل الأعمار, ولكن أغلب الحالات يكون في عمر 46–65 عام.



الأسباب:
الشكوى بالبواسير لا تكون مصحوبة في الغالب بحالات مرضية أخرى, ولكن يرتفع خطر الشكوى من البواسير عند المرضى بالحالات الآتية:

تولد المرض:
تطلق تسمية البواسير على الأعراض التي تسببها البواسير, وتكون البواسير موجودة عند أشخاص أصحاء, وتسبب البواسير أعراض عندما يحدث بها تضخم, أو التهاب, أو تجلط, أو تدلي. ويوجد اتفاق بين غالبية المؤلفين والكتاب على أن الأطعمة قليلة الألياف تسبب قدر صغير من البراز والذي يدعو إلى تقليص عضلات البطن بشدة أثناء التبرز لزيادة الضغط داخل البطن, وهذا الضغط الزائد يسبب احتقان البواسير ومن الممكن أن يكون ذلك بسبب معارضة عودة الدم للقلب venous return. والحمل وزيادة التوتر بالعضلة العاصرة الداخلية من الممكن أيضا أن يسبب مشاكل بالبواسير وعلى ما يبدو فإن ذلك يكون بنفس الآليات حيث أن نقص عودة الدم للقلب يكون هو الآلية التي يعتقد أنها السبب, والجلوس لوقت طويل بالمرحاض يعتقد أنه يسبب مشاكل نسبية لعودة الدم إلى القلب في المنطقة حول الشرج مما يسبب تضخم البواسير, والتقدم في السن يسبب ضعف الأنسجة الداعمة ويدعم ذلك حدوث تدلي وضعف الأنسجة الداعمة من الممكن أن يحدث مبكرا وعند العقد الثالث من العمر, والإمساك وتقليص عضلات البطن بشدة أثناء التبرز لزيادة الضغط داخل البطن هي الأسباب المتهمة وراء تكون بواسير وقد يكون هذا الاتهام حقيقي أو قد لا يكون. والمرضى الذين يصابون بالبواسير يكون عندهم توتر عضلي بقناة الشرج أكثر من الطبيعي, ويكون هذا التوتر أقل بعد إجراء جراحة للبواسير.
 بواسير ملتهبة
والحمل من الواضح أنه يهيئ السيدات لظهور أعراض البواسير وبالرغم من أن آليات حدوث ذلك غير معروفة فإنه من الملحوظ عودة السيدات للحالة الطبيعية والتي هي بدون أعراض للبواسير بعد وضع الجنين, والعلاقة بين البواسير والحمل يرجع إلى التغيرات الهرمونية والضغط المباشر للحمل.

وزياد الضغط بالوريد البابي portal hypertension تم ذكر الارتباط بينه وبين حدوث البواسير بالرغم من أن الذين يصابون بالبواسير في وجود زيادة بضغط الوريد البابي ليسوا أكثر من الذين يصابون دون وجود زيادة بضغط الوريد البابي و يحدث نزف عند هؤلاء المرضى بكمية كبيرة ويصاحب النزف عادة وجود اعتلال بتخثر الدم وعند حدوث هذا النزف يكون من المقترح عمل غرز وربط direct suture ligation. ودوالي الشرج والمستقيم تكون منتشرة عند مرضى زيادة ضغط الوريد البابي, وتحدث الدوالي بوسط المستقيم عند اتصال الوريد البابي بالوريد الأوسط والوريد السفلي للمستقيم, والدوالي تحدث في الغالب عند المرضى بكبد غير متليف, ومن النادر حدوث نزف لهم, وفى العادة يتجه العلاج إلى علاج الزيادة بضغط الوريد البابي, والعلاج الطارئ للنزف يكون بعمل غرز وربط, وعمل تحويل للوريد البابي إلى الدورة الدموية الجهازية Portosystemic shunt تم استخدامه كعلاج لزياد الضغط بالوريد البابي.


Updated: 02-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى