الترويل - 2

تولد المرض

الغدد اللعابية



  • قد يكون الترويل نتيجة زيادة إفراز الغدد اللعابية (ترويل أولي) ولكن الشائع أكثر أن يكون بسبب ضعف التحكم العضلي العصبي الذي يؤدي إلى فيض اللعاب من الفم (ترويل ثانوي).

  • المرضى في غالبية الحالات يكون لديهم بلع غير فعال ونادر مما يسبب تفاقم المشكلة.

  • المشكلات المتعلقة بصعوبة التحكم في الرأس ونقص قوة الرقبة تزيد الترويل.

  • تضخم اللسان وحركة اللسان دون سيطرة من الممكن أن يساعد في حدوث الترويل.

  • تسوس الأسنان وحالات عدوى اللثة والتهابها يمكن أن يزيد بدرجة ملحوظة من الترويل.

  • تفرز الغدد اللعابية 1–1.5 لتر من اللعاب كل يوم.

  • يفرز اللعاب عن طريق ثلاثة أزواج من الغدد اللعابية تحت الفك السفلي, وتحت اللسان, والنكفية, مع الغدد اللعابية الصغيرة الموجودة بسطح اللسان والحنك palate والغشاء المخاطي بالفم.

  • الغدة تحت الفك السفلي تفرز 70%, والغدة النكفية تفرز 20%, والغدة تحت اللسان والغدد اللعابية الصغيرة تفرز 10% من اللعاب.

  • يؤدي اللعاب العديد من الوظائف حيث يحمي الأسنان واللثة من العدوى, وينزلق الغشاء المخاطي للفم ليساعد في البلع والكلام كما يخلص من وجود رائحة كريهة بتنظيف الفم, كما يساعد في هضم النشويات من خلال إنزيم الأميليز amylase.

  • يكون غالبية التحكم في إفراز الغدد اللعابية نظير ودي parasympathetic ويكون إمداد الغدة النكفية من النواة اللعابية من خلال العصب البلعومي اللساني والضفيرة الطبلية بالأذن الوسطى والعقدة الأذنية والعصب الأذني الصدغي, والغدد تحت الفك السفلي وتحت اللسان يغذيها الألياف العصبية من العصب الوجهي وحبل الطبل والتي تنشأ من النواة اللعابية العلوية.

  • زيادة الإفراز هو سبب نادر للترويل وهو ينشأ في غالبية الحالات بسبب تأثير جانبي دوائي مثل المهدئات ومضادات التشنج ومستحضرات مضادات الكولين استيريز anticholinesterases والتي تزيد النشاط بمستقبلات المسكارين muscarinic receptors بالألياف المحركة للإفراز مما ينشأ عنه زيادة الإفراز.

  • وجود ضعف بمرحلة البلع بالفم بسبب اضطراب عصبي عضلي أو كدمة أو تدخل جراحي أو شلل بالعصب الوجهي يمكن أن يسبب انسكاب اللعاب من تجويف الفم.

  • غالبية مرضى الترويل لديهم ضعف بالتحكم العصبي العضلي نتيجة شلل المخ أو التأخر العقلي الشديد.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك