جراحة طب السمنة

Bariatric Surgery

 تؤدي جراحة السمنة إلى التخلص من السمنة المرضية و الوزن الزائد
السمنة من المشاكل الصحية الكبيرة على مستوى العالم, والدلائل مازالت تتجمع وتشير إلى أن السمنة هي عامل خطورة كبير لأمراض عديدة, كما أن السمنة أيضا يصاحبها أمراض ووفيات, وجراحات طب السمنة تعطي نقص في الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من بدانة مرضية morbidly obese, ويصاحب ذلك تحسن للأمراض المرتبطة بالسمنة.


تاريخ جراحة طب السمنة
في سنة 1954 قدم كريمن Kremen ولينر Linner مجازة صائمية لفائفية jejunoileal bypass (تحويل مسار), وهي أول جراحة مؤثرة للسمنة في الولايات المتحدة, وفى هذه الجراحة تم توصيل الصائمي الداني proximal jejunum مباشرة باللفائفي القاصي distal ileum لتتجاوز المواد الغذائية التي يتم بلعها المرور بنحو 90% من الأمعاء الدقيقة (العروة المقفلة blind loop), وهذه الجراحة تولد عنها حالة من سوء الامتصاص أدت إلى نقص بالوزن, ومع ذلك فقد حدثت مضاعفات لبعض الأشخاص بسبب سوء الامتصاص (مثل الإسهال الدهني steatorrhea, والإسهال diarrhea, ونقص الفيتامينات, والداء الأوكسالي), أو بسبب النمو للميكروبات في الجزء الذي تم تجاوزه من الأمعاء (مثل الفشل الكبدي, والتهاب المفاصل الشديد, ومشكلات بالجلد).

 

 ولذلك فإن العديد من المرضى قد احتاج للعودة في الإجراء (إعادة الوضع إلى ما كان عليه) وبعد ذلك تم التخلي عن عمل هذه الجراحة, كما أدت هذه النتائج إلى البحث عن جراحات أفضل, وقد أدى تحوير الجراحة الأصلية وتطوير تقنيات جديدة إلى ثلاث مفاهيم أساسية جديدة في جراحات السمنة وهي:
 تؤدي جراحة السمنة إلى شفاء المريض من السمنة وبعض الأمراض المصاحبة مما يقلل احتياج المريض للدواء

  1. التقييد المعدي gastric restriction (حزام المعدة القابل للتعديل, أو تكميم المعدة sleeve gastrectomy).

  2. التقييد المعدي مع سوء امتصاص خفيف (جراحة تجاوز المعدة Roux-en-Y gastric bypass).

  3. المزج بين التقييد المعدي الخفيف, وسوء الامتصاص (تحويل الإثنى عشري).


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites