الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة

Benign Neoplasm of the Small Intestine

 الأورام الحميدة بالأمعاء الدقيقة قد تكون بتجويف الأمعاء أو خارج تجويف الأمعاء أو بجدار تجويف الأمعاء أو بجدار الأمعاء
الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة قد تظل دون ظهور أعراض أو شكوى للمريض طوال العمر, وتعتبر أورام الأمعاء الدقيقة قليلة بالرغم من أن الأمعاء الدقيقة تمثل 75% من طول القناة الهضمية, ونحو 90% من المساحة السطحية لها, كما تشتمل الأمعاء الدقيقة على أقل من 2% من الأورام الخبيثة للقناة الهضمية.


وقد تنمو الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة كورم منفرد, أو أورام متعددة من نماذج subtypes عديدة, وهذه النماذج تشمل الزوائد اللحمية مفرطة التنسج hyperplastic polyps, والأورام الغدية adenomas, والأورام السدوية للقناة الهضمية GI stromal tumors, والأورام الدهنية lipomas, والأورام الوعائية hemangiomas, والأورام المصاحبة لمتلازمة بيتز – جيجرز Peutz-Jeghers syndrome.


والأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة يميزها بصفة عامة النمو البطيء, والظهور المتأخر لأعراض أو علامات, حيث قد تظل دون أعراض إلى أن تكتشف بشكل عارض أثناء فحص عينات مأخوذة من الجثث.


وقد توجد هذه الأورام بالإثنى عشر, والصائم jejunum, واللفائفي jejunum, وقد تكون الأورام بصورة منفردة, أو متعددة, أو منتشرة, كما يكون لها ثلاثة أنماط من النمو وهي:

  • داخل التجويف: وهي تكون مصحوبة في أغلب الحالات بانسداد ثانوي للأمعاء أو انغلاف intussusception.

  • بالتسلل أو الارتشاح infiltrative.

  • مصلوي serosal: وهي تكون مرتبطة بانفتال volvulus الأمعاء الدقيقة.

وقد تم اقتراح عدة عوامل لتفسير ندرة الأورام الحميدة بالأمعاء الدقيقة, وأيضا ندرة تحولها إلى أورام خبيثة وهذه العوامل المقترحة التي تعوق نمو الأورام الحميدة وتحولها إلى أورام سرطانية هي:

  • المرور السريع لمحتوى الأمعاء, والذي يحد من وقت ملامسة هذا المحتوى للغشاء المخاطي المبطن للأمعاء.

  • التخفيف الكبير للكيموس chime, والذي يخفف من مهيجات التجويف.

  • القلوية التي تقلل من عدد المستعمرات البكتيرية بالأمعاء الدقيقة.

  • المستويات المرتفعة - والتي تم اكتشاف وجودها بالأمعاء الدقيقة - للبنزيل بيروكسيديز benzyl peroxidase والتي يعتقد أنها تزيل السمية من المسرطنات carcinogens.

  • زيادة البروتين المناعي إيه immunoglobulin A, وانتشار النسيج الليمفي بالأمعاء الدقيقة.

علاقة المرض بالأعراق
لا توجد زيادة للمرض ترتبط بأعراق معينة.


علاقة المرض بالجنس

توجد زيادة بسيطة للإصابات بين الرجال عن الإصابات بين النساء.

 

علاقة المرض بالعمر
يصيب المرض كل الأعمار, ولكن أغلب الحالات يكون ظهورها بين العقد الخامس والعقد السادس من العمر.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites