الأورام الحميدة للمعدة

Benign Gastric Tumors

مع وجود التقنيات الحديثة, والاستخدام واسع النطاق لمنظار المعدة, فإن تشخيص إصابات جدار المعدة أصبح أكثر من ذي قبل, كما أنه أصبح من الممكن فحص عينة نسيجية منها, فقد كان تشخيص أورام المعدة قبل ذلك يعتمد على فحص أشعة إكس, ولكن في سنة 1922 كان سكندلر Schendler أول من جعل التشخيص معتمد على التنظير الداخلي.
 مع الاستخدام واسع النطاق لمنظار المعدة أصبح تشخيص أورام المعدة و إمكانية أخذ عينة نسيجية أكثر من ذي قبل


تولد المرض
كل طبقات المعدة لها قابلية لأن ينمو بها ورم, وعند نحو 40% من المرضى بالأورام الحميدة للمعدة يكون الورم بالطبقة المخاطية, ونحو 60% في الطبقات غير المخاطية, والزوائد اللحمية المعدية Gastric polyps يمكن تعريفها على أنها زوائد نسيجية تبرز عن مستوى سطح الطبقة المخاطية بتجويف المعدة, وهي نسبيا تكون متكررة ضمن الممارسة الروتينية لعلم الأمراض, وتوجد أنواع متعددة من الزوائد اللحمية المعدية تم التعرف عليها, وتم تقسيمها إلى ورمية neoplastic وغير ورمية nonneoplastic, كما تم تقسيمها أيضا حسب مصاحبتها لمتلازمة داء السلائل (الزوائد اللحمية).


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites