تسلخ الأبهر

Aortic dissection

 تسلخ الأبهر
تسلخ الأبهر أو تسلخ الأورطى هو انفصال الطبقات داخل جدار الشريان الأبهر, والتمزقات بالطبقة الباطنة للشريان تسبب تقدم الانفصال (في الاتجاهين القصي distally والقريب proximally) نتيجة دخول الدم الفراغ بين الطبقة الباطنة وطبقة الوسط.


وهذا المرض كان قد تم وصفه منذ أكثر من 200 عام, ولكن تحديات جديدة نشأت منذ مجيء التقدم في الوسائل التشخيصية والعلاجية, وتعدد أشكال الأعراض والعلامات يجعل التشخيص صعب ويحتاج لمستوى عالي من التوقع.


وقد يتم تشخيص تسلخ الأبهر قبل الوفاة أو بعد الوفاة, وذلك لأن العديد من المرضى تحدث لهم وفاة قبل وصولهم أو قبل تشخيص حالتهم بقسم الطوارئ, وتسلخ الأورطى يكون أكثر شيوعا بين الرجال عنه في النساء, ويكون المعدل هو 1:2, كما يشيع حدوث الحالات في العقد السادس والسابع, أما المرضى بمتلازمة مارفان Marfan syndrome فيظهر عليهم الأعراض والعلامات في العقد الثالث والرابع.


وقد كان مورجاني Morgagni أول من وصف تسلخ الأبهر قبل أكثر من 200 عام, وقد كانت الحالات مصحوبة بمعدلات وفيات مرتفعة قبل دخول المجازة القلبية الرئوية cardiopulmonary bypass سنة 1950 وقد أدى دخولها إلى العلاج بإصلاح قوس الأبهر, وقد خفض من معدلات الوفاة التقدم الأخير في مجال وضع الدعامات, وصيانة الأبهر من خلال الجلد percutaneous aortic fenestrations, وبالرغم من التقدم الأخير إلا أن معدلات الوفاة المصاحبة لتسلخ الأبهر مازالت مرتفعة.


حجم المشكلة
 يحدث التسلخ الشرياني عندما يحدث تمزق بالبطانة الداخلية للشريان و يفصل الدم بين طبقاته
تسلخ الأبهر هو شق split أو حاجز partition في طبقة الوسط للشريان الأبهر, والشق يكون أفقي في أغلب الحالات أو مائل, وتمزق الطبقة الباطنة يصل طبقة الوسط بتجويف الأبهر, وتمزق المخرج يسبب وجود تجويف حقيقي وتجويف زائف, والتجويف الحقيقي يكون مبطن بالطبقة الباطنة, والتجويف المزيف يكون داخل طبقة الوسط, والتدفق يكون أبطأ بالتجويف المزيف عنه في التجويف الحقيقي, والتجويف المزيف يصبح توسع وعائي عند تعرضه لضغط الدم, والتسلخ يتوقف عادة عند تفرع شرياني للأبهر, أو عند لويحة تصلب عصيدي atherosclerotic plaque.


والتسلخ الحاد لأبهر (الذي يكون منذ أقل من أسبوعين) يكون مصحوب بمعدل اعتلال ووفاة مرتفع (وتكون معدلات الوفاة أكبر في الأسبوع الأول), مقارنة بتسلخ الأبهر المزمن (الذي يكون منذ أكثر من أسبوعين) والذي يكون له مصير أفضل.


معدلات المرض
في الولايات المتحدة يكون تسلخ الأورطى غير شائع, وتقدير الانتشار الحقيقي للمرض هو أمر صعب, ومعظم التقديرات تكون مبنية على دراسات الصفة التشريحية للجثث, ويقدر حدوث تسلخ الأورطى بحوالي 5-30 حالة لكل مليون شخص كل عام, وهو يحدث لمريض واحد من 10.000 مريض يتم إدخالهم المستشفى, وتقريبا حوالي 2000 حالة جديدة تكون ضمن التقارير السنوية كل عام في الولايات المتحدة.

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites