فاصل





مشاكل القذف والنشوة الجنسية

نظرة فيزيولوجية:
يعرف القذف بأنه تصريف المني عبر الإحليل, وذلك بالتقلصات المتتالية للحويصلات المنوية, ويصاحب ذلك نشوة جنسية , لكن من الناحية الفيزيولوجية يتزامن الإحساس بالنشوة مع بداية تقلصات عضلات العجان "المنطقة الفاصلة بين فتحة الشرج والذكر".




سرعة القذف:
على عكس الحيوان فإن للإنسان القدرة على تأخير القذف ليتزامن مع شهوة المرأة, ويمكن اعتبار سرعة القذف كمرض جنسي يجب معالجته.


خصائصه:

  • قد يكون ابتدائي أو ثانوي

  • قد يكون مع زوجة واحدة, أو مع الزوجات الأخريات.

  • قد يتم القذف قبل الولوج أو قد يحدث قبل نشوة المرأة.

بعض الأدوية لها تأثير جيد على تأخير القذف منها: الأنافرانيل, التوفرانيل, والبروزاك. لكن العلاج الأساسي يعتمد على إعادة التأهيل الجنسية.


القذف المتأخر:
ويدخل تحت هذا العنوان القذف المتأخر أو عدم حدوث القذف أصلا, وتعود الأسباب إلى مشاكل نفسية أو إلى الشذوذ أو الشخصية العصبية.


Updated: 22-12-2014




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق