يرقان حديثي الولادة

يرقان حديثي الولادة
اليرقان هو من أكثر الحالات التي تحتاج لرعاية طبية عند الأطفال حديثي الولادة, وعند وجود يرقان يتبدل لون الجلد و بياض العين (صلبة العين) إلى اللون الأصفر, و يحدث ذلك نتيجة وجود تراكم كمية كبيرة من مادة البيليروبين الغير مقترن unconjugated bilirubin. بعض الأطفال حديثي الولادة قد يحدث عندهم زيادة كبيرة بمستوى البيليروبين بالدم والتي يكون لها اعتبار لأن البيليروبين الغير مقترن يكون سام للأعصاب وقد يسبب وفيات أو مضاعفات عصبية دائمة عند الأطفال حديثي الولادة, ولذلك يجب أن تخضع حالات اليرقان عند المواليد للتقييم, والبيليروبين يتكون بالدم عند تكسر كريات الدم الحمراء, وعادة يزيل الكبد مادة البيليروبين من الدم ويمنع تراكمها, ويحدث اليرقان عند حديثي الولادة لأن الكبد الغير ناضج عندهم يكون غير قادر على إزالة البيليروبين من تيار الدم.




تولد المرض

يرقان حديثي الولادة

  • يحدث اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة نتيجة لزيادة تكسر كريات الدم الحمراء بسبب قصر فترة حياة الكريات الحمراء الجنينية, وارتفاع كتلة الكريات الحمراء عند المواليد, وفي نفس الوقت تكون قدرة الكبد على الإفراز منخفضة نتيجة انخفاض تركيز بروتين الليجاندين ligandin الرابط بالخلايا الكبدية, وبسبب النشاط المنخفض للإنزيم المسئول عن ربط البيليروبين بحمض الجلوكورونيك glucuronyl transferase والذي يجعل البيليروبين قابل للذوبان بالماء مما يسهل إخراجه مع الصفراء bile, وهذه العملية يطلق عليها الاقتران conjugation.

  • يتم إنتاج البيليروبين بالجهاز الشبكي البطاني reticuloendothelial system, ونحو 75% من البيليروبين يتم إنتاجه من مادة الهيموجلوبين كما يساهم أيضا تكسر degradation الميوجلوبين myoglobin, والسيتوكروم cytochrome, والكاتاليز catalase أيضا في إنتاج البيليروبين.

  • عند وصول البيليروبين للكبد ينتقل إلى داخل الخلايا الكبدية حيث يرتبط بالليجاندين, ويزيد دخول البليروبين خلايا الكبد مع زيادة تركيز الليجاندين, وتركيز الليجاندين يكون منخفض عند الولادة ولكنه يزيد بسرعة علي مدى الأسابيع الأولى من حياة المولود.

  • البيليروبين يقترن بحمض الجلوكورونيك بالشبكة الهيولية الباطنة بالخلايا الكبدية hepatocyte endoplasmic reticulum ليتحول من مادة غير قابلة للذوبان بالماء إلى مادة قابلة للذوبان بالماء وهذا التحول يسمح بإفراز البيليروبين المقترن بالصفراء, ويكون هذا التحول منخفض عند الولادة ولكنه يزداد ليصل إلى مستوى مساوي لنشاطه عند البالغين عند وصول المولود إلى عمر 4–8 أسابيع.

  • الاختلاف في شدة اليرقان عند حديثي الولادة قد يعود إلى العوامل الوراثية.

  • مع إفراز الصفراء بالأمعاء يحدث عدم اقتران لبعض البيليروبين ويعاد امتصاص البيليروبين الغير مقترن من الأمعاء مما يزيد من اليرقان عند المولود, ويسمى ذلك بالدوران المعوي الكبدي enterohepatic circulation.

  • المواليد الذين تكون لديهم صعوبات في الرضاعة الطبيعية في البداية وعدم كفاية في تناول السوائل والغذاء, من الممكن أن يحدث لهم نقص بالوزن ويكون لديهم تعرض أكبر لزيادة اليرقان بسبب زيادة الدوران المعوي الكبدي.

  • بعض العوامل الموجودة في لبن الثدي عند بعض الأمهات قد تساهم في زيادة الدوران المعوي الكبدي وهو ما يطلق عليه يرقان لبن الثدي breast milk jaundice.

  • تحدث حالات شديدة بسبب عدم توافق فصائل الدم بين الأم والطفل كما في حالات العامل الريصي السالب عند الأم والموجب عند المولود والتي قد تسبب تحلل كريات الدم الحمراء عند المولود.


Updated: 02-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى