الأطفال المعاقون Handicapped children

بقلم الدكتور / كرامة بن مبارك المغي

طبيب أطفال

 

ما أن تنقضي اللحظات الأخيرة من الحمل والولادة حتى تبدأ اللحظات الأولى لحياة طفل جديد تنطلق صرخاته الأولى لتعلن عن استعداده لدخول عالم جديد مجهول . ومنذ تلك اللحظات تبدأ مسؤوليتنا تجاه هذا الطفل ، فواجبنا هو أن نقدم له كل ما يضمن حياة كريمة آمنة تلبي رغباته وتحترم احتياجاته ، وفي مقدمة ذلك أن يتمتع بالصحة ، الصحة التي تعرف بأنها حالة من الاكتمال البدني والعقلي والاجتماعي ، وليست مقتصرة فقط على الخلو من الأمراض .

هناك حوالي 83 مليون شخص من سكان العالم لديهم تخلف عقلي ، منهم 41 مليون لديهم إعاقة دائمة وهذا يعتبر في الترتيب الخامس من قائمة الأسباب التي تؤدي إلى العجز . أما فقدان السمع فيقدر بـ 42 مليون شخص فوق سن الثالثة ويأتي في المرتبة الثالثة إضافة أن العجز الناتج عن شلل الأطفال قد أصاب حوالي 10 مليون شخص وهذا يشكل مشكلة صحية كبيرة .

البداية

البداية


Updated: 26/08/2009