الصرير الخلقي -2

انتشار المرض

يكون الصرير الخلقي موجود عند الولادة أو بعد الولادة بأسابيع قليلة (عادة 4-6 أسابيع).
 

الاعتلالات والوفيات

  • يندر أن يكون الصرير الخلقي مهدد للحياة.

  • الانسداد المهدد للحياة الناتج عن الشذوذات الخلقية قد يحدث في حالات مثل صغر الفك الشديد severe micrognathia، والذي يكون ظاهر عند الولادة، ويعالج بعمل شق بالقصبة الهوائية.

  • قد يحدث الصرير الخلقي نتيجة شلل الأحبال الصوتية على الجانبين، أو بسبب ورم وعائي تحت المزمار، وهي حالات تكون مهددة للحياة.

  • الانسداد الشديد للمسالك التنفسية قد يؤدي إلى ضائقة تنفسية وفقدان القدرة على النمو.



الأعراض والعلامات

الأعراض والعلامات للصرير الخلقي

  • أكثر الأعراض والعلامات شيوعا في حالات الصرير الخلقي هو التنفس الصاخب المزمن منذ الولادة.

  • غالبية المرضى يكون التنفس الصاخب عندهم ظاهر في عمر 4-6 أسابيع، وقد ينشأ الصرير فقط بعد أسابيع قليلة عندما يكتسب الرضيع قوة وتزيد سرعة تدفق الهواء أثناء هذه الفترة.

  • قد يساعد التاريخ المرضي في الكشف عن سبب الصرير، وقد يصاحب الصرير وجود الرضيع في وضع الاستلقاء أو يكون أثناء الرضاعة، كما قد يكون ثابت أو متقطع، وقد يكون ناتج عن وجود جسم غريب.

  • أثناء الفحص البدني يتم التركيز على فحص المنطقة التنفسية، ونوعية وسمات الصرير والعلامات الأخرى التي قد تصاحب الصرير.

  • يلاحظ أثناء فحص الرضيع تأثر وضع الطفل على الصرير وأيضا علاقة الرضاعة بالصرير، ووجود الصرير أثناء الشهيق أو الزفير، ونبرة ونغمة الصرير وارتفاعه.

  • يلاحظ وجود أصوات أثناء سماع صدر الظفل باستخدام السماعة الطبية (مثل الأزيز أو الخشخشة)، كما يلاحظ مدى تراجع جدار الصدر أثناء التنقس، ونوعية الصوت أثناء صراخ الرضيع.

  • يتم أيضا فحص الجلد للكشف عن وجود إصابات مثل الأورام الوعائية hemangiomas، كما يتم فحص الجهاز العصبي للطفل.


Updated: 02-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى