تشخيص الشفة المشقوقة وشق سقف الحلق

يتم اكتشاف معظم حالات الشفة المشقوقة وسقف الحلق المشقوق عند الولادة. وهناك العديد من الحالات يتم تشخيصها بواسطة الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل وقبل ولادة الطفل حيث يظهر الشق في الشفة العليا لفم الجنين بالموجات فوق الصوتية.



في حالة ظهور الشق بأشعة الموجات فوق الصوتية فقد يطلب الطبيب عمل بزل – أخذ عينة - من السائل الأمنيوسي من الرحم للتأكد من عدم وجود شذوذ الكروموسومات حيث أنه يمكن أن يكون هذا الشق بالشفة والحلق جزءا من متلازمة وراثية.

بعد الولادة قد تساعد الاختبارات الجينية في تحديد أفضل علاج للطفل خاصة إذا كان مصاحبا له مشكلة وراثية أخرى.

أيضا الاختبارات الجينية تعطي خلفية لوالدي الطفل إذا كان لديهم خطر إنجاب أطفال آخرين لديهم نفس المشكلة.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك