طفلك والواجب المدرسي

Your child's homework

 طفلك والواجب المدرسي
اهتمام الآباء بمتابعة الواجبات المدرسية (الواجبات المنزلية) لأطفالهم تجعل الأطفال أكثر نجاحا في المدرسة حيث يشعر الطفل أن ما يفعله هو شيء هام وضروري يهتم به والديه.

ومساعدة الأبناء في الواجبات المنزلية لا يعني قضاء ساعات مع الطفل أثناء أداء الواجب المنزلي. يكفي دعم الطفل من خلال توضيح بعض النقاط الغير مفهومة له، مساعدته في تنظيم الوقت، أو قد يكون كافيا فقط تشجيع الطفل أثناء أدائه الواجب المدرسي.

بعض النصائح للآباء للتعامل مع الطفل والواجب المنزلي

  • تعرف على مدرسين الطفل واحرص على حضور الاجتماعات الخاصة بالآباء بالمدرسة. واسأل المدرسين عن درجة وكيفية مساعدتك للطفل في الواجبات المنزلية.

  • خصص مكان محدد يرتاح إليه الطفل ليكون المكان المُخصص الثابت لأداء الواجبات المدرسية. وتأكد من أن الإضاءة جيدة، مع توفير المستلزمات الدراسية التي قد يحتاجها الطفل في متناول يديه كالأوراق، الأقلام، الممحاة، وغيرها من الأدوات.

  • قم بتخصيص وقت ثابت يوميا لأداء الواجبات المنزلية ومُراجعة الدروس. بعض الأطفال يؤدون الواجبات المنزلية بشكل أفضل بعد العودة من المدرسة وأخذ فترة من النوم، والبعض الآخر يكفيه بعض الراحة وتناول وجبة خفيفة ثم يبدأ الواجب المدرسي. حاول معرفة أفضل الأوقات لأداء الواجب المدرسي بالنسبة لطفلك فذلك يختلف بين طفل وآخر فأختار المناسب لطفلك ليصبح وقت ثابت يوميا.

  • ساعد الطفل في وضع خطة لأداء الواجبات المنزلية. أحيانا يكون كم الواجبات المنزلية كبيرة في بعض الأيام فحاول مساعدة الطفل في تقسيمها على عدة أجزاء وأخذ بعض الراحة عند الانتهاء من كل جزء. ويمكن عمل ذلك في صورة جدول بسيط ليظل الطفل متحمسا كلما أنهى جزء من هذا الجدول. ولا تنسى تحفيز وتشجيع الطفل كلما انتهى من جزء من هذا الجدول.

  • احرص على إبعاد أي مصدر للإزعاج أو التشتت عن الطفل. وهذا يعني عدم وجود تلفاز، موسيقى صاخبة، أو المكالمات الهاتفية.

  • تابع الطفل وتأكد أنه بالفعل استكمل الواجبات المدرسية، وقُم بمراجعة ما قام به الطفل لتوضيح ما به من أخطاء إن وُجد.

  • كُن مُراقبا ومُحفزا للطفل باستمرار. اسأل عن الامتحانات والاختبارات المدرسية ونتائجها، واحرص دائما على تشجيع الطفل قولا عن طريق استخدام الكلمات الإيجابية التشجيعية للطفل وفعلا عن طريق بعض الهدايا والمكافآت العينية للطفل.

  • كُن مثال جيد يحتذي به الطفل ويُقلده. احرص على القراءة فعندما يراك الطفل حريصا على العلم والقراءة سيزداد اهتمامه بالدراسة فأنت مثله الأعلى الذي يحاول تقليده دائما.

  • لا تنسى الإطراء والثناء على ما يقوم به الطفل من مجهود. ولا تحاول الاستهانة أو الإقلال من قيمة يا يقوم به سواء بينكما فقط أو أمام الآخرين.

  • إذا لاحظت وجود مشاكل مستمرة أثناء أداء الواجبات المنزلية فيجب مراجعة المدرسين فقد يكون هناك مشكلة ما مثل عدم الرؤية جيدا والحاجة للنظارات الطبية، أو وجود مشاكل نفسية لدى الطفل بالمدرسة.

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 08-09-2013

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites