الكربوهيدرات المفيدة والكربوهيدرات الضارة

لا تعتبر كل الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات سيئة أو مُضرة للأطفال سواء كانت الكربوهيدرات البسيطة أو الكربوهيدرات المُركبة، لكن النظام الغذائي في تناول الأطعمة هو الذي يتسبب في كونها مفيدة أو ضارة.

تناول بعض الكربوهيدرات قد يكون سبب في الإصابة بالسمنة مثل الموجودة في الأرز الأبيض والدقيق الأبيض الذي يدخل في تكوين المخبوزات والخبز الأبيض. كذلك السكريات الموجودة في المشروبات الغازية والحلوى.

وتكمُن خطورة تلك الكربوهيدرات في تسببها بالسمنة حيث أن الأطعمة التي تحتوي عليها تكون متوافرة أمام أعين الطفل باستمرار وبأحجام كبيرة ومذاقها جيد فيقبل الطفل على تناولها بكميات كبيرة. وهنا تكون المشكلة في زيادة الوزن والسمنة، مثال ذلك الحلوى والمشروبات الغازية لا تحتوي على مواد مُغذية للطفل وفقط توفر له المزيد من السعرات الحرارية.

وهذا لا يعني أن السكريات البسيطة تعتبر سيئة فهي موجودة أيضا في الفاكهة، الخضروات، منتجات الألبان والتي تحتوي على مواد مُغذية ضرورية للطفل يحتاجها للنمو الصحي. مثال ذلك الفاكهة الطازجة تحتوي على كربوهيدرات بسيطة لكن في ذات الوقت تحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف الهامة.



مميزات الكربوهيدرات المُركبة

  • يقوم الجسم بتكسيرها ببطء فيتم امتصاصها من الجهاز الهضمي ببطء مما يسهل على الجسم التعامل معها والتحكم بها.

  • غنية بالألياف فلا يتمكن الطفل من تناول كميات كبيرة منها فتحميه من زيادة الوزن والسمنة. الأطعمة الغنية بالألياف تحمي من الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب. ومع وجود كمية كافية من السوائل يسهل حركة الطعام من خلال الجهاز الهضمي فتحمي من الإصابة بالإمساك.
    كذلك تعمل الألياف على الوقاية من الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي.
     الألياف

  • تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة مثل فيتامين ب، الماغنسيوم، والحديد.


Updated: 02-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك