النوم و طفلك في عمر 8 إلى 12 شهر

Sleep and Your Baby 8-12 Months old

في هذا السن و مع اقتراب عيد الميلاد الأول للطفل تبدأ بعض المشاكل الخاصة بالنوم في الظهور. و تظهر تلك المشاكل نتيجة زيادة وعي الطفل عن ابتعاد الأم عنه.

و يبدأ ظهور مرحلتين طبيعيتين لتطور الطفل في هذا السن و هما الخوف و القلق من الغرباء و القلق عند ابتعاد الأم عن الطفل. و يظهر ذلك في البكاء و الغضب عند محاولة وضعه في السرير الخاص به أثناء النوم، و يبدأ الطفل يستيقظ عدة مرات أثناء النوم و ينظر و يبحث حوله عن العلامات التي اعتاد عليها و التي تؤكد له أن الأم بجانبه و لم تتركه وحده.

و قد يستيقظ الطفل من النوم ليلا مفزوعا و خائفا و هذا ما يسمى الرعب الليلي Night terrors. و يتسبب ذلك في قلق الوالدين إذا لم يكونوا على وعي بخصائص تلك المرحلة من عمر الطفل.

و تجد الأم بعض الصعوبات في التعامل مع نوم الطفل في تلك المرحلة، لكن عليها أن تعلم أن هذه المرحلة ستترتب عليها تأقلم الطفل على طريقة النوم الصحيحة التي ستريحها فيما بعد.

كم ساعة ينام الطفل؟
يبلغ متوسط عدد ساعات نوم الطفل في هذه المرحلة 13 : 14 ساعة تقريبا.  و غالبا يأخذ الطفل غفوتين أثناء النهار مدة كل منهما ساعة تقريبا. و عادة تكون الغفوة الأولى في الصباح و الثانية فترة بعد الغداء. و تلك الغفوات تساعد الطفل على النوم بهدوء و استقرار أثناء الليل. و يمكن أن تجد الأم بعض الصعوبة في استجابة الطفل للنوم في تلك الغفوتين لخوفه من ابتعاد الأم عنه. لذلك عليها أن تحاول أن تقوم بتنظيم أوقات نومها في نفس أوقات نوم الطفل كي تكون بجانبه طوال فترات استيقاظه. و عليها أن تصر أن ينام الطفل في السرير الخاص به و في نفس الوقت لا تبتعد عنه.

أين ينام الطفل؟
أفضل مكان لنوم الطفل هو سريره الخاص مع تأكد الآباء من وجود معايير الأمان بالسرير الخاص بالطفل. في هذا السن يبدأ الطفل التقلب و تغيير وضعه باستمرار فيتحرك كثيرا في الفترة التي تسبق النوم مباشرة، و ذلك لأنه يبحث عن أفضل وضع للنوم يجعله أكثر ارتياحا. فيظل يتقلب مرات عديدة حتى يستريح تماما في وضع معين ثم يبدأ في الخلود للنوم.

و كما سبق أن ذكرنا أنه يبدأ في هذه المرحلة ظهور الرعب الليلي. فلا تندهش الأم إن وجدت الطفل مستيقظا فجأة ليلا يبكي و يصرخ دون سبب.  و الرعب الليلي يختلف تماما عن الكوابيس الليلية Nightmares. فالكوابيس تبدأ عادة تظهر لدى الطفل في سن 3-4 سنوات فيستيقظ الطفل تماما من النوم و يشعر بالخوف. أما في حالة الرعب الليلي ففي الواقع يبكي الطفل و يصرخ لكنه لم يستيقظ تماما بل لا يزال نائما حتى و إن كانت عيناه مفتوحة و لا يعي الطفل نهائيا أنه يبكي أو يصرخ. و الرعب الليلي يحدث في المرحلة العميقة من نوم الطفل. و كل ما على الأم فعله هو الاطمئنان على الطفل و سيهدأ الطفل تلقائيا.

ما هي الطرق الصحيحة للتعامل مع نوم الطفل؟

  • عندما يستيقظ الطفل ليلا و يبكي يجب على الأم أن تقوم بهدوء بطمأنته أنها بجانبه و تشجعه على العودة للنوم مرة أخرى. فتقوم بالربت ( الطبطبة ) برفق على ظهره حتى يعود للنوم مرة أخرى.

  • إذا احتاج الطفل لتغيير الحفاض ليلا فعلى الأم أن تقوم بذلك برفق و بهدوء شديد مع ملاحظة عدم القيام بقدر الإمكان بأي إثارة للطفل مثل التكلم معه، أو زيادة إضاءة الغرفة.

  • يجب أن تتأكد الأم من أمان الطفل أثناء النوم فلا تضع أي شيء في سرير الطفل يمكن أن يؤثر على تنفسه الهواء جيدا. و يتضمن ذلك اللعب الطرية، المخدة أو الوسادة. و تتجنب وضع أشياء في سرير الطفل لها حبل أو رباط و بالتالي يمكن أن تلتف حول عنق الطفل. كذلك الأشياء التي لها حواف أو زوايا حادة التي يمكن أن يصطدم بها الطفل و تؤذيه.

  • مجرد أن تلاحظ الأم أن الطفل بدأ يستطيع الوقوف وحده مستندا على الأثاث أو أي شي حوله، عليها فورا خفض مستوى سرير الطفل بحيث يكون مستوى المرتبة التي ينام عليها الطفل منخفض ( عادة تحتوي سرائر الأطفال على أكثر من مستوى لارتفاع المرتبة التي ينام عليها الطفل ). و لا تنسى أن تتفقد جيدا المكان الموجود به سرير الطفل، فلا تتواجد أي أشياء يمكن أن يمسك بها الطفل أو يستند عليها إذا وقف داخل سريره. فيجب أن يكون سرير الطفل بعيدا عن الحوائط، الستائر، النوافذ، أي صور معلقة،....

كيف أشجع طفلي على النوم؟

  • حافظي على الروتين اليومي المعتاد عليه الطفل وقت النوم مثل الاستحمام، قراءة قصة له، غنائك له. مع زيادة القبلات و الأحضان له.

  • إذا كان لدى الطفل لعبة مفضلة يحبها و تعلمي أنها آمنة بالنسبة له اتركيها معه.

  • حاولي ترك باب الغرفة التي ينام بها الطفل مفتوحا بحيث يستطيع الطفل سماع صوتك و حركاتك بالغرف المجاورة. فهذا يساعده على الشعور أنه ليس بمفرده تماما.

  • إذا استيقظ الطفل و بدأ يبكي و ينادي عليكي، قفي عند باب الغرفة و قولي له بعض الكلمات البسيطة التي تطمئنه مثلا " ماما موجودة هنا لكن هذا وقت النوم ".


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites