اضطرابات التنفس عند الوليد المبتسر

تحدث بكثرة عند المبتسرين وذلك بسبب عدم نضج الرئتين ومركز التنفس في المخ كما ذكرنا و يصابون في بعض الأحيان بنوبات متكررة يتوقف فيها النفس تماما لفترة تتراوح بين سبع إلى عشرين ثانية. وقد تكون خطيرة وتحتاج إلى علاج فوري بالتنبيه أو بالأدوية أو بجهاز التنفس الصناعي.

 

و أحيانا أخرى يصابون بالكرب التنفسي أو ما يسمى بداء الغشاء الهلامي وسببه تكوين غشاء رقيق يبطن الحويصلات الرئوية من الداخل ويعوق تفتح الرئتين، وهو ما يسمى بانخماص الرئتين ويعوق كذلك تمرير الأكسجين إلى الشعيرات الدموية فينتج قصور شديد في عملية التنفس و أكسدة الدم وتظهر الزرقة و النهجان السريع المستمر والشدة التنفسية مع تقلصات عضلات الصدر والعوز الشديد للهواء.

 

وقد ينتهي هذا المرض إلى موت محقق خلال ثلاثة أيام إن لم يعالج العلاج الواقي الذي يحتاج إلى جهاز التنفس الآلي لكي يزود الرئتين بأكسجين رطب تحت ضغط معين ليساعد على تمددها وتفتحها ثم ضبط حموضة الدم بإعطاء المحاليل المعينة عن طريق الوريد وتغذية الطفل تغذية صناعية بالأحماض الأمينية والبلازما والجلوكوز حسبما تتطلب حالته. وتتم كل هذه الإجراءات في مراكز متخصصة تخصصاً عاليا و مزودة بالأجهزة الدقيقة الحديثة.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites