تشخيص البلوغ المُبكر

يتم تشخيص البلوغ المُبكر من خلال

الكشف الطبي:
يقوم الطبيب بالكشف الطبي على الطفل وأخذ التاريخ المرضي والعائلي من خلال طرح بعض الأسئلة على الوالدين.

تحاليل دم لقياس مستوى الهرمونات بالجسم:
يتم أخذ عينة دم لإجراء تحاليل لمعرفة مستوى الهرمونات بالجسم وإذا كانت في المعدل الطبيعي.

أشعة سينية X-rays على اليد والرسغ:
أشعة سينية على عظام اليد
تعتبر ضرورية لتشخيص البلوغ المُبكر حيث تحدد العمر العظمي والتي تُظهر إذا كان هناك سرعة في نمو العظام أم لا.

اختبار التحريض باستخدام هرمون (gonadotropin-releasing hormone (Gn-RH:

  • يستخدم هذا الاختبار لتحديد نوع البلوغ المُبكر.

  • يتم حقن هرمون Gn-RH للطفل في الوريد أو تحت الجلد ثم يتم قياس مستوى باقي هرمونات الجسم.

  • في حالة البلوغ المُبكر المركزي يرتفع مستوى باقي الهرمونات بالجسم.

  • أما في البلوغ المُبكر المحيطي فيظل مستوى الهرمونات بالجسم كما هو دون تغيير.

أشعة الرنين المغناطيسي:
أشعة رنين على المخ
يتم عمل أشعة الرنين على المخ في حالات البلوغ المُبكر المركزي ليتبين إذا كان هناك أي تغيرات غير طبيعية بالمخ تسببت في البلوغ المُبكر.

اختبارات الغدة الدرقية:
يتم القيام بها للتأكد من عدم وجود خمول في الغدة الدرقية خاصة إذا كان الطفل يعاني من التعب، الخمول، الإمساك، الحساسية للبرد، جفاف الجلد.

أشعة الموجات فوق الصوتية:
تتم للفتيات للتأكد من عدم وجود تكيس أو ورم في المبايض.
 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites