أسباب البلوغ المُبكر  


يحدث الآتي خلال مرحلة البلوغ الطبيعية

  • يقوم جزء من المخ بإفراز هرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية gonadotropin-releasing (hormone (Gn-RH والذي يحث الغدة النخامية لإفراز الهرمونات المنشطة للأعضاء التناسلية (uteinizing hormone (LH) and follicle-stimulating hormone (FSH والتي تصل إلى الأعضاء التناسلية من خلال الدم.

  • تتسبب الهرمونات المنشطة للأعضاء التناسلية LH, FSH في تحفيز المبيضين على إنتاج هرمون الإستروجين (في الإناث)، وتحفيز الخصيتين على إنتاج هرمون التستوستيرون (في الذكور).

  • إنتاج هرموني الإستروجين والبروجستيرون يتسبب في ظهور التغيرات الجسدية الخاصة بمرحلة البلوغ.

  • في حالات البلوغ المُبكر تبدأ تلك التغيرات المتسلسلة في مرحلة مُبكرة.

يتم تقسيم البلوغ المُبكر إلى نوعين

البلوغ المُبكر المركزي:

  • يبدأ البلوغ بنفس النمط والتسلسل الطبيعي ولكن يكون مبكرا.

  • عادة لا يوجد سبب محدد لهذا النوع من البلوغ المبكر فيما عدا حالات قليلة قد يكون بسبب بعض المشاكل المرضية مثل ورم في الجهاز العصبي المركزي، ورم النخاع الشوكي، تضخم الغدة الكظرية الخلقي، نقص نشاط الغدة الدرقية.

البلوغ المُبكر المحيطي ( الطرفي ):

  • هذا النوع أقل انتشارا من البلوغ المُبكر المركزي.

  • يحدث بسبب الإفراز المُبكر لهرمونات الإستروجين والتستوستيرون بالجسم نتيجة وجود بعض المشاكل المرضية بالمبيضين، الخصيتين، الغدة الكظرية، الغدة النخامية.
     

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites