فقدان الشهية العصبي لدى الأطفال - 2 

الأسباب

  • فقدان الشهية العصبي هو حالة معقدة تحدث نتيجة عوامل بيولوجية ونفسية واجتماعية.

  • يكون الإشارة إلى فقدان الشهية العصبي كحالة تتعلق بالتطور والنمو أفضل من الإشارة إليها كحالة عقلية.

  • يكون التعليق على العوامل المهيئة predisposing factors والمعجلة precipitating factors والتي تسبب استمرارية فقدان الشهية العصبي perpetuating factors أكثر فائدة من التعليق على الأسباب.

  • تشمل العوامل المهيئة جنس المريض (حيث تكون الإصابة بين الإناث أكثر منها بين الذكور) ووجود تاريخ مرضي عائلي, وأيضا الشخصية التي تريد الوصول إلى الكمال, وصعوبة الانتهاء من الصراعات النفسية وعدم الثقة بالنفس, وتشير التقارير الخاصة بفقدان الشهية العصبي المتعلقة بالتوائم إلى وجود عوامل وراثية مهيأة, كما توجد زيادة بنسبة الإصابات تقدر بنحو 7% بين الأقارب من الدرجة الأولى.

  • العوامل المعجلة تتعلق في غالبية الحالات بالمهام النمائية developmental tasks التي تسبب صراعات نفسية شديدة ومشاعر قلق في اللاوعي تتعلق بالنضج إلى شخص بالغ جنسيا, وهذه العوامل تتفاعل مع العوامل الوظيفية والبيولوجية, وعند الأشخاص الذين تكون أعمارهم 10–14 سنة تكون هذه العوامل متعلقة بالتطور الجنسي وبدء الإحاضة اللذان يرتبطا بطفرة في زيادة الوزن, كما أن التأثيرات الاجتماعية تكثف الخوف من البدانة وهذا الخوف غالبا ما يتم تكثيفه من قبل الأقران الذين يعلقون بطريقة رافضة للبدانة, وتكون النتيجة أن هؤلاء الأشخاص الذين يحدث لهم اضطراب فقدان الشهية العصبي يتجهون لإتباع نظام غذائي كاستجابة لقبول الأقران لفقدان الوزن, وهذا التعزيز العاطفي جنبا إلى جنب مع الاستجابة الوظيفية للجسم للنقص المفاجئ بالوزن (أكثر من 2,25 كيلو) يكثف من احتمال فقدان الوزن المستمر, والفقدان المفاجئ للوزن مع فقدان الدهون يسبب انخفاض حرارة الجسم مما يسبب شعور بقشعريرة ويزول هذا الشعور مع زيادة النشاط البدني الذي ينتج عنه مزيد من فقدان الوزن, ومع مزيد من فقدان الوزن يحدث انقطاع ثانوي للطمث وفقدان للخصائص الجنسية الثانوية مما يزيد أيضا فقدان الوزن سوءا, والمراهقين الذين تكون أعمارهم 15–16 سنة تنبع عندهم العوامل المعجلة من الاستقلال والصراعات الذاتية حيث أنهم يشعرون عادة بتناقضات تتعلق بالنمو والانتقال من الاعتمادية إلى الاعتماد المتبادل, وعند الأشخاص الذين تكون أعمارهم 17–18 سنة تكون صراعات الهوية عندهم أكثر شيوعا, وهؤلاء الأشخاص لا يحدث لهم انتقال صحي في فترة مغادرة المنزل والالتحاق بالكلية أو الزواج.

  • توجد عوامل تسبب استمرارية فقدان الشهية العصبي فالعوامل البيولوجية تشير إلى علامات وأعراض الجوع, والجوانب المشتمل عليها عند إعادة تغذية الشخص الذي يعاني من سوء تغذية والعوامل النفسية تتولد باضطراب الأكل, وقد يكون تشجيع الأمهات لاستمرار فقدان الوزن هو أحد العوامل, وكذلك مشاعر الغصب والإنكار تجاه الطبيب المعالج وخاصة عند بدء حدوث فقدان الشهية العصبي في الطفولة.

انتشار المرض

  • تكون حالات فقدان الشهية العصبي أكثر شيوعا بالدول الصناعية حيث توجد وفرة بالمواد الغذائية وحيث يكون التركيز على الشكل النحيل للجسم ورقة المظهر العام.

  • تكون مجموعات معينة أكثر تعرض لحدوث فقدان الشهية العصبي مثل الراقصات وعدائين المسافات الطويلة والمتزلجين وعارضات الأزياء والمصارعين ولاعبي الجمباز والمضيفات وغيرهم من الذين يتم التشديد في مجالاتهم على النحافة ومقابلة وجودها بنوع من المكافأة.

  • تكون نسبة وجود فقدان الشهية العصبي بالولايات المتحدة 1% مع بداية وجوده في نسقين, الأول عند 14 سنة والثاني عند 18 سنة.

  • بالرغم من أن فقدان الشهية العصبي تكثر ملاحظة وجوده في فترة المراهقة, إلا أنه لا يكون مقيد بعمر معين حيث أنه قد يصيب الأطفال وكبار السن أيضا. وتكون بداية حدوثه في هذه الأعمار تحمل مصير سيئ للمريض.

  • أشارت دراسة إلى أن 21% من الأشخاص الذين لديهم اضطراب أكل في الطفولة كان لديهم صعوبات تغذية مبكرة سابقة لتشخيص اضطراب الأكل في الطفولة, كما أشارت التقارير أيضا إلى أن 3 أشخاص من كل 100,000 شاب يكون لديهم اضطراب أكل في الطفولة.

  • فقدان الشهية العصبي يكون أكثر شيوعا عند النساء حيث أن النسبة تكون 10 من النساء لكل واحد من الرجال.

  • تكون حالات فقدان الشهية العصبي أكثر بين البيض والمراهقين من الطبقات الاجتماعية المتوسطة والعليا.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites