التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة

Benign Neonatal Convulsions

 التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة

التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة تعرف كنوبات تشنج تبدأ بعد الولادة خلال 28 يوم عند الأطفال الأصحاء الذين ليس لديهم مشاكل صحية أو عصبية معروفة, وقد تكون هذه الحالات عائلية أو مجهولة السبب, والتطور النفسي الحركي عند الطفل حديث الولادة - الذي لديه تشنجات حميدة - ينبغي أن يكون طبيعي وينبغي أيضا أن يكون الطفل صحيح ويولد كامل النمو وليس لديه مشاكل صحية أو عصبية معروفة, وبين نوبات التشنج تكون العلامات أثناء الفحص العصبي طبيعية, ومن الناحية السريرية تكون نوبات التشنج متكررة ووجيزة وتحدث أحيانا عدة مرات خلال يوم واحد, ويعقب - أو لا يعقب - نوبات التشنج الوجيزة حالة ما بعد النوبة الصرعية postictal state, وتشفى النوبات عادة خلال أيام ولكن قد تستمر لعدة شهور دون حدوث مضاعفات عصبية.



ويكون حدوث حالة صرعية status epilepticus شائع في حالات التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة, ولكن لا يكون شائع في حالات تشنجات الأطفال حديثي الولادة العائلية الحميدة, وتشخيص حالات التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة يكون عادة عند الشفاء التلقائي, كما يكون التطور العصبي طبيعي عند الطفل أثناء الفحص. ومن الجانب السريري من المهم عمل تشخيص صحيح واختيار العلاج المتوافق مع التشخيص, وفي بعض الأحيان يكون الاختيار الأفضل هو عدم إعطاء دواء, ويوضع في الاعتبار أن التشخيص المحدد من الممكن أن يستغرق بعض الوقت.

تولد المرض

  • تأثير العوامل الوراثية في تولد التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة هي حاليا من موضوعات البحث النشط.
  • التشنجات الحميدة عند الأطفال حديثي الولادة هي مرض وراثي سائد.  

Updated: 17-03-2014




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى