الاضطرابات المصطنعة

Factitious Disorders

الاضطرابات المصطنعة

تشير الاضطرابات المصطنعة إلى حالة نفسية يتعمد فيها المريض تزييف أعراض مرضية أو علامات مثل آثار جراحة بالبطن أو أي أعراض أخرى لإدعاء المرض, وقد تم وصف حالات زعم فيها بعض الجنود والبحارة وجود مرض لديهم لإثارة الشفقة أو الاهتمام, ومدعي المرض يفقد وقت ثمين أثناء إدخاله المستشفى من غير سبب ضروري, كما يسبب نفقات غير ضرورية كمقابل للفحوص والتحاليل والبقاء بالمستشفى, كما يتسبب في إحداث انشغال للأطباء.



والمرضى بالاضطرابات المصطنعة لهم وجود على مدى التاريخ البشري, وقد تم تسجيل حالات من ادعاء المرض من قبل مرضى يعانون من هذه الحالة النفسية يخرجون من مستشفي ليدخلون آخر, كما قد تكون الأعراض والعلامات المرضية المزيفة محدثة بواسطة شخص لشخص آخر من الذين هم تحت رعايته مثل الأعراض والعلامات التي تقوم الأم بإحداثها لطفلها, وقد تم مراقبة أمهات مرافقين لأطفالهن بالمستشفي كن يسببن - بصورة متكررة - لأطفالهن حالات إغماء بكتم تنفسهم ثم الإسراع لطلب المساعدة الطبية لتبدو هذه الحالات وكأنها دون سبب معروف.


وهؤلاء المرضى يميزهم وجود النية لإنتاج العلامات أو الأعراض التي تساعدهم في ادعاء المرض لكسب التعاطف أو الاهتمام سواء كانت هذه الأعراض والعلامات جسدية أو نفسية, كما يكون عندهم الحافز الذي يدفعهم للتصرف بادعاء المرض, كما ينتفي عندهم وجود الظروف الخارجية التي من الممكن أن تكون حافز مثل الحصول على مكاسب مادية, أو تجنب مسئولية جنائية كما في حالات التمارض.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك