اضطرابات الخصية وكيس الصفن Testis and scrotum disorders


التركيب التشريحي والوظيفي للخصية وكيس الصفن

الخصية هي عضو تكوين الهرمونات الجنسية والنطاف المنوية عند الرجل ويقابلها في هذه الوظيفة عند المرأة المبيض. وكما أن لكل امرأة مبيضان إحداهما في يمين الرحم والآخر في اليسار فان للرجل خصيتان كل واحدة منهما موجودة في كيس يحميها ويرطبها يسمى بكيس الصفن.


كيس الصفن هو الكيس المعلق بين الفخذين من اسفل البطن وهو ليس بكيس عادي بل تتجلى فيه عظمة صنع الخالق المبدع ، فنرى أن الكيس يرتخي عند التعرض للحرارة أو عند ما يكون الجو حار وينقبض عند تعرض منطقة ما بين الفخذين للبرودة وهو بذلك يعمل كالأم الحنونة على طفلها تضمه تارة وتبسطه تارة أخرى. ومغزى كل هذا هو توفير حرارة ملائمة لحياه النطف المنوية الموجودة داخل الخصية حيث أن زيادة الحرارة أو نقصانها عن 32 درجه منوية يؤدي إلى توقف نمو وتكاثر النطف المنوية ، لذلك خلق المولى عز وجل الخصيتين خارج الجسم في كيس الصفن لأن حرارة الجسم هي 37 درجه مئوية.

ويغذي كل خصية حبل يشبه الحبل السري إلا أن اسمه هنا الحبل المنوي وهو يحتوي على الأوردة والشرايين والأعصاب والعضلات المعلقة للخصية وهو حبل يمتد من داخل تجويف البطن وحتى الجزء العلوي لكل خصية وعند التواء أو قطع هذا الحبل المنوي فان الخصية تتعرض للتلف والموت. أما وظيفة الخصية فمثلما أشرنا سابقا فهي تحتوي على أنابيب صغيره تصنع بداخلها النطف أو الأمشاج المنوية للرجل ثم تنتقل إلى قناة جامعه ثم إلى البربخ وهو شبيه بالقناة الواسعة الموجودة أعلى كل خصيه وفيها تخزن النطاف المنوية استعدادا لخروجها عبر القضيب أثناء عمليه القذف .

كما توجد نوعين من الخلايا داخل الخصية هي خليه سترولي والمساعدة على تكوين النطاف المنوية وتفرز بعض الهرمونات الذكرية ؛ وخليه ليديك والذي تفرز هرمون التستستيرون وهو الهرمون الذكري المسؤول عن ظهور الصفات الذكرية والرجولية مثل متانة العظام والعضلات وظهور شعر الشنب والذقن وظهور بحة صوت الرجل وهذه الخلايا تكون تحت تأثير هرمونين يفرزا من الغدة النخامية أسفل المخ هما الهرمون المنبه للنطاف FSH وهرمون اللوتنه النخامي LH والذي يبدأ بالإفراز عند بلوغ الذكور لذلك تبدأ علامات الرجولة السالفة الذكر في سن الحادية عشر عند الذكر.

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Revised: 19/07/2012