العقم عند الرجال Men's Infertility
الجهاز التناسلي


يسود الاعتقاد أنه بين كل (15) حالة زواج هناك حالة واحدة تقريبا لا يرزق فيها الزوجان بأطفال بسبب إحدى مشاكل العقم، حيث يكون الرجل مسؤولا عن 60% من مثل هذه الحالات. ولكي يمكن إدراك السبب الكامن وراء هذا لا بد من فهم تشريح وآلية الجهاز التناسلي لدى الرجل.

الجهاز التناسلي
بتعبير مبسط يتألف هذا الجهاز من الخصية التي تنتج السائل المنوي وسلسلة من القنوات الجامعة المتشابكة collecting ducts التي تنتهي في البروستات أي في المكان الذي تتصل فيه القنوات المنوية بمجرى البول (الإحليل).

انقر على الصورة للتكبير

وعلى الرغم من أنه ثبت حقيقة أن الأفنية الجامعة للسائل المنوي قد تسد أحيانا وتمنع هذا السائل من الوصول إلى الإحليل إلا إننا نتجاهل هذا السبب كلية نظرا لأن عدد حالات العقم الناتجة عنه قليل جدا ونركز بدلا عن ذلك على المشكلات المرتبطة بالخصيتين لأن هذه تشكل ما يزيد عن 95% من مجموع حالات العقم عند الرجال. يبلغ طول الخصية عند الإنسان البالغ عادة 4-5 سم. وتتصل من أحد جوانبها بواسطة أنابيب دقيقة جدا بالأقنية الجامعة المتشابكة التي تنضغط في البربخ epididymis والذي ينتهي بدوره إلى قناة رئيسية وحيدة.

يوجد في داخل كل خصية حوالي (250) حجيرة تحتوي كل منها على أنابيب طويلة ملتفة لإنتاج السائل المنوي ويوجد بداخل هذه الأنابيب الخلايا الصغيرة التي تنتج السائل المنوي. تنتج الخلية الأولية المولدة للسائل المنوي العديد من النطف البالغة النمو بواسطة التكاثر والمرور عبر سلسلة من التغيرات.

ويقدر الوقت اللازم لإنتاج نطفة بالغة من خلية أولية بـ 74 يوما. وتقع عملية نمو ونضج النطف البالغة تحت سيطرة غدد معينة متمركزة في الدماغ. وهذه الغدد تنتج مادة نسميها هرمونات hormones تدور في الدم وبعضها له تأثير مباشر على قنوات توليد النطف. وعلى الرغم من حقيقة استحالة نمو النطفة بدون تركيز مناسب للهرمونات في الدم فإنه حقيقي أيضا أن المستوى المنخفض للهرمونات يشكل نسبة مئوية قليلة جدا من حالات العقم وحتى في هذه الحالات القليلة فإن مشكلة العقم هي فقط واحدة من المشكلات العديدة الناتجة عن النشاط الغير ملائم للغدد الدماغية.

 

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Revised: 18/07/2012