الأسبوع الثاني 2 من الحمل

مازالتِ غير حامل بعد... لكن مع نهاية هذا الأسبوع يبدأ تلقيح (تخصيب) البويضة بالحيوان المنوي.
هذا الأسبوع تكون الدورة الشهرية الأخيرة قد انتهت. ويبدأ الآن الرحم في بناء طبقة جديدة من البطانة الرحمية كي تكون مستعدة لاستقبال وتغذية الجنين.



يبدأ الجسم (الغدة النخامية) في إفراز هرمون FSH الذي يعمل على حث البويضة كي تنضج.
 هرمون FSH


وفي نهاية هذا الأسبوع أي في منتصف الدورة الشهرية يؤدي الارتفاع في مستوى هرمون الإستروجين إلى إفراز هرمون LH من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى حدوث التبويض حيث يتم خروج البويضة الناضجة من المبيض لتصل إلى قناة فالوب.
 الأسبوع الثاني من الحمل


تكون بذلك البويضة مستعدة للتلقيح بالحيوان المنوي حيث الملايين من الحيوانات المنوية تدخل من خلال المهبل ليصل المئات منها إلى قناة فالوب ويبدأ التنافس في اختراق البويضة حتى ينجح حيوان منوي واحد فقط في اختراق البويضة وبذلك يحدث التلقيح (التخصيب). وبمجرد حدوث التلقيح تبدأ البويضة في إغلاق الغشاء الخارجي لها لمنع دخول أي حيوان منوي آخر. وفي هذه اللحظة قد أصبحتي حامل بالرغم من عدم وجود أي تغيرات بعد تطرأ عليكِ.
 دخول حيوان منوي إلى البويضة

يتحدد نوع الجنين تبعا للكروموسوم الجنسي فكل بويضة تحتوي على كروموسوم جنسي X، أما الحيوان المنوي فيمكن أن يحتوي على كوموسوم جنسي X، أو كروموسوم جنسي Y. وبذلك يتحدد نوع الجنين منذ اللحظة الأولى للتلقيح، فإذا كان الحيوان المنوي الذي يقوم بتلقيح البويضة يحتوي على كروموسوم X فسيكون الجنين أنثى، أما إذا كان الحيوان المنوي الذي يقوم بتلقيح البويضة يحتوي على كروموسوم Y فسيكون الجنين ذكر.
 الأسبوع الثاني من الحمل


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك