متى يتم إجراء أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب (التخصيب في المختبر) هو علاج للعقم أو المشاكل الوراثية. وأحيانا يتم إجراء أطفال الأنابيب كعلاج أساسي للعقم في النساء فوق سن 40 عام.

في حالة إجراء أطفال الأنابيب لعلاج العقم فعادة يتم أولا إجراء خيارات علاجية أبسط مثل أدوية الخصوبة لزيادة إنتاج البويضات أو الحقن داخل الرحم حيث يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة في الرحم في وقت التبويض.
 حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم

يتم إجراء أطفال الأنابيب في الحالات التالية
تلف أو انسداد قناة فالوب:
  انسداد قناة فالوب
وجود تلف أو انسداد قناة فالوب يجعل من الصعب تخصيب البويضة أو انتقال الجنين إلى الرحم.

اضطرابات التبويض:
اضطراب أو غياب التبويض يقلل من عدد البويضات القابلة للتخصيب الطبيعي.



الفشل المبكر للمبيض:
 الفشل المبكر للمبيض
الفشل المبكر للمبيض هو فقدان وظيفة المبيض الطبيعية قبل سن 40. وفي تلك الحالة لا ينتج المبيضين كميات طبيعية من هرمون الاستروجين أو لا يحدث التبويض.

بطانة الرحم الهاجرة:
 بطانة الرحم الهاجرة
تحدث بطانة الرحم الهاجرة عندما تنغرس أنسجة الرحم وتنمو خارج الرحم مما يؤثر في كثير من الحالات على وظيفة المبيضين والرحم وقناتي فالوب ويتسبب في صعوبة الحمل الطبيعي.

الأورام الليفية الرحمية:
 الأورام الليفية الرحمية
الأورام الليفية للرحم هي أورام حميدة في جدار الرحم. وتعتبر منتشرة في النساء في سن 30–40 عام. ويمكن أن تمنع الأورام الليفية غرس البويضة المخصبة في الرحم.

التعقيم الأنبوبي (ربط الأنابيب) أو استئصال قناة فالوب:
 التعقيم الأنبوبي
التعقيم الأنبوبي هو أحد طرق منع الحمل والتي تمنع الحمل بصورة دائمة حيث يتم ربط أو قطع قناتي فالوب لمنع الحمل بشكل دائم. ويمكن اللجوء لأطفال الأنابيب في تلك الحالات إذا كان هناك رغبة في الحمل.

ضعف إنتاج أو وظيفة الحيوانات المنوية:
 ضعف إنتاج أو وظيفة الحيوانات المنوية
مثل قلة عدد الحيوانات المنوية، ضعف الحركة، أو تغيرات غير طبيعية في حجم أو شكل الحيوانات المنوية. كل تلك المشاكل في الحيوانات المنوية يمكن أن تجعل من الصعب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة.

العقم الغير مُفسر:
العقم غير المفسر يعني أنه لم يتم العثور على سبب العقم على الرغم من إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للوصول لسبب العقم وتأخر الحمل.

اضطراب وراثي:

  • في حالة وجود خطورة من انتقال اضطراب وراثي للطفل من خلال أحد الأبوين فقد يتم اللجوء لإجراء أطفال الأنابيب حيث يتم إجراء تشخيص وراثي قبل نقل الأجنة إلى الرحم.

  • بعد أن تلقيح البويضات يتم فحصها لاكتشاف وجود مشاكل وراثية معينة، وإن لم يكن كل المشاكل الوراثية يمكن التوصل إليها. بعد ذلك يتم نقل الأجنة التي لا تحتوي على مشاكل وراثية إلى الرحم.

    الحفاظ على الخصوبة في حالات خاصة:

  • مثل السرطان أو غيرها من الظروف الصحية.

  • استخدام العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي في حالات السرطان يمكن أن يؤثر على الخصوبة. وفي تلك الحالة يمكن قبل البدء في العلاج أن تؤخذ البويضات من المبيضين ويتم تجميدها في حالة غير مخصبة لاستخدامها لاحقا. أو قد يتم تخصيب البويضات وتجميدها كأجنة مُجمدة لاستخدامها في المستقبل.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك