ما هي أطفال الأنابيب (التخصيب في المختبر)؟

  • أطفال الأنابيب (التخصيب في المختبر) عبارة عن سلسلة معقدة من الإجراءات المستخدمة لعلاج الخصوبة أو المشاكل الوراثية والمساعدة في الإنجاب.

  • خلال عملية أطفال الأنابيب يتم جمع البويضات الناضجة من المبيضين ثم يتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر. ثم يتم نقل البويضة المخصبة (الجنين) واحدة أو أكثر في الرحم.



    أطفال الأنابيب

  • تستغرق الدورة الواحدة من أطفال الأنابيب نحو أسبوعين.

  • أطفال الأنابيب من الوسائل الأكثر فعالية في التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب. وتتم باستخدام البويضات الخاصة بالزوجة والحيوانات المنوية الخاصة بالزوج. ويحدد الطبيب إذا كانت هذه الطريقة لعلاج العقم وتأخر الحمل مناسبة للزوجين أم لا. وفي بعض الدول الغربية يمكن استخدام بويضات أو حيوانات منوية لمتبرعين سواء كان هذا المتبرع معروف أو مجهول بالنسبة للزوجين. وفي حالات أخرى يتم اللجوء لسيدة أخرى غير الزوجة ليتم نقل البويضة المُخصبة (الجنين) في رحمها حتى ينمو الجنين وتتم الولادة. وكل ذلك بالطبع لا ينطبق مع الدول العربية وشريعتها الإسلامية التي تُحرم ذلك تماما والذي يتسبب في اختلاط الأنساب والعديد من المشاكل التي لا حصر لها.

  • فرصة النجاح في إنجاب طفل بصحة جيدة باستخدام أطفال الأنابيب تعتمد على العديد من العوامل مثل عمر الزوجة وسبب العقم. بالإضافة إلى ذلك فقد تمثل أطفال الأنابيب تكلفة مادية كبيرة على الزوجين.

  • إذا تم نقل أكثر من جنين واحد في الرحم فيمكن أن يؤدي ذلك إلى الحمل المتعدد مثل التوائم، ثلاثة توائم أو أكثر.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك