خطوات اختبارات حساسية الجلد

يتم إجراء اختبارات الحساسية بالجلد في عيادة الطبيب. وعادة يستغرق هذا الاختبار حوالي 20 إلى 40 دقيقة. اختبارات حساسية الجلد ليست مؤلمة.

بعض الاختبارات تكشف عن الحساسية مباشرة خلال دقائق من التعرض لمسببات الحساسية. واختبارات أخرى تكشف عن الحساسية متأخرا خلال عدة أيام.

اختبار وخز الجلد Skin prick test:
وخز مستخلص المواد المسببة للحساسية بالجلد
اختبار وخز الجلد يسمى أيضا اختبار الخدش scratch test.
ويكشف رد فعل الحساسية فوريا لـ 40 مادة مختلفة من مسببات الحساسية في آن واحد.

وعادة يتم هذا الاختبار لتحديد الحساسية من حبوب اللقاح، وبر الحيوانات الأليفة، عث الغبار، والأطعمة.



في البالغين يتم إجراء الاختبار على الساعد. أما في الأطفال فيتم إجراء الاختبار على الجزء الأعلى من الظهر. في هذا النوع من الاختبار تستخدم الإبر (أدوات وخز صغيرة lancets) التي تخترق بدرجة بسيطة سطح الجلد. ولا تتسبب في النزيف، ولا يشعر المريض سوى ببعض عدم الارتياح البسيط.
إبرة الوخز بالجلد
 

يتم تنظيف مكان إجراء الاختبار بالجلد باستخدام الكحول، ويتم عمل علامات صغيرة على الجلد. ثم يتم وضع قطرة من مستخلص المادة المسببة للحساسية بجانب كل علامة.
وضع قطرة من مستخلص المادة المسببة للحساسية بجانب كل علامة
 

وتستخدم الإبرة أو أداة الوخز الصغيرة في وخز مستخلصات المواد المسببة للحساسية إلى سطح الجلد. وتستخدم إبرة جديدة لكل واحد من مسببات الحساسية.
وخز مستخلصات المواد المسببة للحساسية إلى سطح الجلد
 

ولمعرفة اذا كان رد الفعل على الجلد طبيعي، يتم خدش اثنين من المواد الإضافية إلى سطح الجلد:
الهستامين Histamine
في معظم الأشخاص تؤدي هذه المادة إلى استجابة الجلد. وإذا لم يظهر رد فعل على الجلد من الهيستامين، فقد لا يكشف الاختبار عن وجود حساسية حتى وإن كان الشخص مصابا بالحساسية بالفعل.

الجليسرين أو محلول الملح Glycerin or saline
في معظم الأشخاص لا تسبب هذه المواد أي رد فعل حساسية على الجلد. وإذا كنت ظهر رد فعل حساسية نتيجة الجلسرين أو محلول الملح فذلك يشير لوجود حساسية الجلد. ويجب في تلك الحالة تفسير نتائج الاختبار بحذر لتجنب الخطأ في التشخيص.

بعد 15 دقيقة تقريبا من النخزات بالجلد، يتم فحص الجلد جيدا بالنظر لملاحظة وجود أي علامات لرد فعل الحساسية على الجلد.
في حالة وجود حساسية لدى الشخص من واحدة من المواد المسببة للحساسية المستخدمة في الاختبار فسوف تظهر بقع جلدية (طفح جلدي) عبارة عن دوائر تشبه لدغة البعوض حمراء اللون ومرتفعة عن سطح الجلد قليلا ومعها حكة جلدية. ويتم قياس حجم هذه البقع الجلدية.
بقع الطفح الجلدي
ثم يتم تسجيل نتائج الاختبار. وبعد ذلك يتم تنظيف الجلد بالكحول لإزالة العلامات بالجلد.

اختبار حقن الجلد Skin injection test
حقن المادة المسببة للحساسية تحت سطح الجلد مباشرة
ويسمى أيضا اختبار داخل الأدمة intradermal test. والأدمة هي الطبقة تحت البشرة (الطبقة الوسطى من الجلد).

تستخدم في هذا الاختبار إبرة لحقن كمية صغيرة من خلاصة المواد المسببة للحساسية في جلد الذراع.
حقن خلاصة المادة المسببة للحساسية في الجلد
 

ثم يتم فحص مكان الحقن بعد 15 دقيقة تقريبا للبحث عن علامات رد الفعل التحسسي.
رد فعل تحسسي نتيجة اختبار حقن الجلد
ويتم إجراء هذا الاختبار للتأكد من الحساسية من سم الحشرات أو الحساسية من دواء البنسلين.

اختبار البقعة Patch test
اختبار البقعة
هذا الاختبار لا تستخدم فيه الإبر. بدلا من ذلك يتم وضع لصقة تحتوي على مستخلص المادة المسببة للحساسية على الجلد.

هذا النوع من الاختبار يمكن الكشف عن رد الفعل التحسسي المتأخر. وبصفة عامة يتم إجراء هذا الاختبار لمعرفة إذا كانت مادة معينة هي التي تسبب تهيج وحساسية الجلد (التهاب الجلد التماسي).

خلال الاختبار يتعرض الجلد لـ 20-30 من مستخلص المواد التي يمكن أن تسبب التهاب الجلد التماسي. ويمكن أن تشمل هذه المواد: اللاتكس، الأدوية، العطور، المواد الحافظة، صبغات الشعر، بعض المعادن.

يتم ارتداء اللاصقات على الذراع أو الظهر لمدة 48 ساعة. خلال هذا الوقت يجب تجنب الاستحمام والأنشطة التي تسبب التعرق الشديد. ثم تتم إزالة اللاصقات عند العودة إلى عيادة الطبيب. وجود تهيج في الجلد في مكان اللاصقة يشير إلى وجود حساسية.

نتائج اختبار البقعة للحساسية


Updated: 19-12-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك