استخدامات فحص التصوير الحويضي الوريدي

يتم استخدام التصوير الحويضي الوريدي لفحص الكليتين والحالب والمثانة. و يتيح الفحص للطبيب معرفة حجم وشكل هذه الأجزاء من الجهاز البولي وتحديد ما إذا كانت تعمل بشكل صحيح.

قد يطلب الطبيب فحص التصوير الحويضي الوريدي في حالة الشكوى من علامات وأعراض متعلقة باضطراب المسالك البولية مثل ألم في الجانب أو الظهر، دم في البول.

يتم استخدام اضطراب المسالك البولية للمساعدة في تشخيص الأمراض التي تصيب المسالك البولية مثل:

  • حصوات الكلى
    حصوات الكلى

  • حصوات المثانة
    صورة بالتصوير الحويضي الوريدي تظهر حصوات المثانة

  • تضخم البروستاتا
    صورة توضح الفرق بين بروستاتا طبيعية و بروستاتا متضخمة

  • تكيسات الكلى
    تكيسات الكلى

  • أورام المسالك البولية
    أورام المسالك البولية

  • بعض التغيرات الغير طبيعية بالكلى مثل الكلية الأسفنجية medullary sponge kidney . وهي عيب خلقي في الأنابيب الصغيرة داخل الكلى.
    صورة بالتصوير الحويضي الوريدي تظهر الكلية الاسفنجية

قديما كان التصوير الحويضي الوريدي هو الأكثر استخداما لتقييم اضطرابات المسالك البولية. أما الآن وبعد ظهور وتطور الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية للكلى أصبح التصوير الحويضي الوريدي أقل استخداما. ومع ذلك يظل التصوير الحويضي الوريدي من الفحوصات التشخيصية المفيدة للتشخيص في بعض الحالات خاصة: تحديد بعض الاضطرابات الهيكلية للمسالك البولية، الكشف عن حصوات الكلى، وتوفير المعلومات عن انسداد المسالك البولية.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites