متى يتم القيام باختبار الكوليسترول؟

ارتفاع الكوليسترول في الدم بحد ذاته ليس له أي علامات أو أعراض. ويتم القيام باختبار الكوليسترول الكامل لتحديد ما إذا كان الكوليسترول مرتفع وتقدير خطر الإصابة بأمراض القلب. ويجب على جميع البالغين بدءا من سن 20 عام القيام باختبار الكوليسترول مرة كل خمس سنوات.

يعتبر اختبار الكوليسترول في الدم ضروري جدا في الحالات التالية

  • وجود تاريخ عائلي لارتفاع الكوليسترول في الدم أو أمراض القلب.

  • السمنة وزيادة الوزن.

  • نقص النشاط البدني.

  • مرض السكري.

  • إتباع نظام غذائي غني بالدهون.

  • الرجال الأكثر من 45 عاما أو النساء الأكثر من 55 عاما.

الحمل:
غالبا يكون الكوليسترول مرتفع خلال فترة الحمل، لذلك يجب على النساء الحوامل الانتظار ستة أسابيع على الأقل بعد ولادة لإجراء اختبار مستويات الكوليسترول.
أيضا بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا لوعكة صحية أو بنوبة قلبية، عملية جراحية أو حادث فيجب عدم إجراء الاختبار مباشرة.

الأدوية:
بعض الأدوية تؤدي إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم مثل حاصرات بيتا، أدرينالين، حبوب منع الحمل وفيتامين د. لذلك يجب التأكيد على إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها قبل إجراء الاختبار.

الأطفال:

  • يمكن أن يتواجد ارتفاع الكوليسترول لبعض الأطفال في عمر سنتان. لكن ليس جميع الأطفال عرضه لارتفاع الكوليسترول في الدم.

  • توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بإجراء اختبار الكوليسترول للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 10 سنوات والذين لديهم تاريخ عائلي معروف من ارتفاع الكوليسترول في الدم أو أمراض الشريان التاجي. وقد يطلب الطبيب إعادة اختبار الكوليسترول إذا أظهرت نتيجة الاختبار الأول مستويات الكوليسترول غير طبيعية.

  • أيضا توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإجراء اختبار الكوليسترول للطفل في حالة وجود عوامل الخطر لارتفاع الكوليسترول في الدم مثل السمنة، ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري.

النساء:

  • هرمون الاستروجين لدى النساء يتسبب أن يكون لديهم مستويات أعلى من البروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL (الكوليسترول الجيد) ومستويات أعلى من الدهون الثلاثية. ويجب التوجه للطبيب في حالة ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية عن الطبيعي.

  • العديد من النساء الذين لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب ويكون مستويات البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL مرتفعة يمكن أن تستفيد من الأدوية المخفضة للكولسترول.

  • مع انقطاع الطمث يمكن لمستويات الكوليسترول للسيدات أن تغيير. لذلك يجب إجراء اختبار الكوليسترول بعد توقفت الحيض.
     

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites