تسمم العرقسوس Licorice poisoning

نبات العرقسوس
العرقسوس هو نبات شجيري بري معمر وهو معروف منذ آلاف السنين, حيث تذكر المراجع أنه عرف في الحضارات القديمة للمصريين والرومان منذ أكثر من 4000 سنة, وهو ينمو في الأجواء شبه الاستوائية في أوروبا والشرق الأوسط وغرب آسيا, والعرقسوس الطبيعي يستخلص من جذور نبات العرقسوس Glycyrrhiza glabra التي تحتوي على حمض الجلسرهيزيك glycyrrhizic acid.

جذور نبات العرقسوس
وخلاصات العرقسوس Licorice extracts لها استخدامات ممتدة في الطعام ومنتجات التبغ والطب التقليدي وطب الأعشاب, ونتيجة لذلك فإن استخدام العرقسوس وخلاصة العرقسوس يصل إلى مستوى مرتفع, ويقدر استهلاك خلاصة العرقسوس في الولايات المتحدة بقيمة 0,027 – 3,6 ملليجرام لكل كيلوجرام لكل يوم, وخلاصة العرقسوس (كتلة أو مسحوق أو سائل) قد يضاف إلى تبغ السجائر بنسبة 1–4% لتعزيز وتنسيق خصائص نكهة الدخان وأيضا لتحسين خصائص التبغ المتعلقة بالاحتفاظ بنسب الرطوبة وكذلك كعامل نشط ضمن المكونات.



وتوجد نكهة العرقسوس في مجموعة كبيرة من حلويات العرقسوس, كما يوجد العرقسوس أيضا في بعض المشروبات الغازية, وبعض أنواع شاي الأعشاب حيث يعطي مذاق حلو, وقد تم استخدام العرقسوس كمادة طبية في العديد من الحضارات التي يعود تاريخها إلى مصر القديمة والصين, كما استخدم العرقسوس كدواء لتهدئة السعال وعلاج قرحة المعدة وعلاج مرض أديسون وأمراض الكبد وكملين للإمساك laxative.


Updated: 31-08-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى