الحماض اللاكتيكي - 3

الأعراض

  • لا توجد أعراض مميزة للحماض اللاكتيكي تدل على وجوده, وذلك لأن الأعراض تعتمد على السبب التحتي, ومع ذلك فإن التاريخ المرضى المأخوذ بعناية يكون حيوي لتحديد المرض التحتي.

  • بداية الحماض اللاكتيكي قد تكون سريعة (خلال دقائق لساعات), ومتزايدة (على مدى عدة أيام).

  • يجب الاهتمام بأخذ التاريخ المرضى للأمراض الحديثة أو المزمنة, أو تغيير دواء (مثل البيجوانيد biguanides, والأدوية المضادة للفيروسات الانقلابية antiretrovirals), وأيضا التفاعلات السمومية المحتملة.

العلامات

  • يعتمد الفحص على السبب التحتي للحماض اللاكتيكي.

  • علامات شمول الجهاز الدوري والقلب, تشمل حدوث زراق cyanosis, والأطراف الباردة, وزيادة سرعة ضربات القلب tachycardia, وانخفاض ضغط الدم hypotension, وجفاف الأغشية المخاطية, وضيق التنفس dyspnea, والخلط العقلي, والخمول, والذهول, أو الغيبوبة.

  • زيادة التنفس يكون شائع كآلية تعويضية, لزيادة قلوية الدم للتخفيف من الحموضة التي تحدث.

الآثار الجهازية للحماض اللاكتيكي

  • آثار تنفسية مثل ضيق التنفس, وسرعة التنفس, والتنفس بعمق وجهد Kussmaul respirations, وزيادة انقباضات الحجاب الحاجز.

  • أثار على القلب مثل نقص الاستجابة للكتاكولامين, والنقص العتبي لرجفان القلب decreased fibrillation threshold, ونقص قلوصية contractility القلب عند رقم هيدروجيني للحامض أقل من 7.1, وزيادة قلوصية القلب عند رقم هيدروجيني للحامض أكبر من 7.2.

  • آثار عصبية مثل زيادة تدفق الدم للمخ, ونقص العمليات الأيضية بالمخ, وتغير الحالة العقلية, وزيادة الإفراز الودي للكتاكولامين sympathetic catecholamine discharge.

  • آثار أخرى مثل نقص إرواء الكبد والكلى, وزيادة معدل الأيض, وزيادة تقويض البروتين protein catabolism.

الأسباب

  • أكثر سبب شائع للحماض اللاكتيكي هو ضعف إرواء الأنسجة, والذي ينشأ من خلال حالات الصدمة shock والتي تسبب نقص تأكسج الأنسجة, وعند نقص تروية أنسجة العضلات (والأمعاء بصفة أقل, وكرات الدم الحمراء والمخ), فإن إنتاج اللاكتات يزيد مع انخفاض مصاحب في استهلاك اللاكتات بواسطة الكبد والكلى وعضلة القلب, ويكون التجمع لمستوى طبيعي من اللاكتات غامر لقدرة الجسم الدارئة, مما يسبب حدوث حماض لاكتيكي.

  • الحماض الذي يحدث بسبب مرض تحتي مصاحب يعرف بالنمط (ب1) تم تحديد حدوثه مع مرض السكر, ونقص إرواء الأمعاء bowel ischemia, وفقر الدم الشديد بسبب نقص الحديد, ومرض بالكبد, والحماض الكيتوني بسبب الكحوليات, والتهاب البنكرياس, والأورام الخبيثة (مثل ابيضاض الدم leukemia, والليمفوما lymphoma, وسرطان الرئة lung cancer) والعدوى, والفشل الكلوي, ونوبات التشنج, وضربات الشمس, و ورم القواتم pheochromocytoma, ونقص فيتامين ب1, ومتلازمة قصر الأمعاء, والمتلازمات الأخرى التي يحدث فيها سوء امتصاص المواد الكربوهيدراتية.

  • الأسباب الدوائية والسمية للحماض اللاكتيكي والتي تقع تحت النوع (ب2) تكون عديدة وتشمل الأسيتامينوفين acetaminophen, والكحوليات والجليكوليات (الكحول, والإثيلين جليكول, والميثانول, و البروبيلين جليكول) ومضادات الفيروسات الانقلابية (زيدوفيودين zidovudine, وديدانوسين didanosine, ولاميفيودين lamivudine), والعوامل الأدرينية البيتاوية beta-adrenergic agents (الإبينيفرين, والريتودرين, والتربيوتالين) والبيجوانيد (الفينفورمين, والميتفورمين) والكوكايين, والمركبات المولدة للسيانيد (السيانيد, والنيتريلات الأليفاتية aliphatic nitriles, والنيتروبروسيد) والداى إيثر, و5 - فلورويوراسيل, والهالوثان, والحديد, والأيزونيازيد, و بروبوفول, والسكريات, وكحول السكر (الفركتوز, والسوربيتول, والزليتول) والسلسلات, والإستريكنين, والسلفاسلازين, وحمض فالبوريك valproic acid.

  • والنمط (ب3) من الحماض اللاكتيكي قد يحدث عند وجود خطأ خلقي بالأيض, ويشمل ذلك نقص – 6 – فوسفات glucose-6-phosphatase (مرض فون جيرك von Gierke disease) ونقص فركتوز - 1.6 ثنائي الفوسفات fructose - 1.6 -diphosphatase, ونقص كربوكسيليز البيروفيت pyruvate carboxylase, ونقص نازعة هيدروجين البيروفيت pyruvate dehydrogenase deficiency, ونقص الفسفتة الأكسدية oxidative phosphorylation, وبيلة حمض الميثيل مالونيك methylmalonic aciduria.
     متلازمة إم إي ال إيه إس

  • نادرا ما يحدث الحماض اللاكتيكي في متلازمة إم إي إل إيه أس (MELAS) (الاعتلال المتقدري الدماغي mitochondrial encephalopathy, والحماض اللاكتيكي lactic acidosis, والنوبات المشابهة للسكتات الدماغية stroke like episodes) والتي يبدو أنها تحدث بسبب طفرات في العامل الوراثي لحمض الديوكسي ريبونيوكليك للمتقدري mitochondrial DNA, وتتميز هذه المتلازمة بحدوث صداع مثل الصداع النصفي, وخرف dementia, وفقدان للسمع, ورنح ataxia, ونوبات قيء.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites