اضطرابات الحجاب الحاجز - 2

تشريح الحجاب الحاجز

يشبه الحجاب الحاجز المظلة
  • الحجاب الحاجز هو نسيج عضلي ليفي متحور على شكل نصف قبة وهو يفصل الصدر عن البطن.
  • تبدأ نشأة الحجاب الحاجز أثناء الأسبوع الثالث من الحمل ويكتمل بالأسبوع الثامن.
  • الفشل في تطور الحجاب الحاجز وهجرته اللاحقة يسبب عيوب خلقية.
  • توجد بالحجاب الحاجز 3 فتحات يمر منها الشريان الأورطي, والمريء, والوريد الأجوف السفلي.
  • الإمداد الشرياني للحجاب الحاجز يأتي من الشرايين الحجابية اليمنى واليسرى, والشرايين الوربية intercostal arteries, والفروع العضلية الحجابية للشرايين الصدرية الداخلية, وبعض الإمداد الشرياني يأتي من الفروع الصغيرة للشرايين التامورية الحجابية التي تمر مع العصب الحجابي phrenic nerve عند اختراقه الحجاب الحاجز.
  • يحدث النزف الوريدي عن طريق الوريد الأجوف السفلي والوريد الفرد azygos vein على الجانب الأيمن, وعلى الجانب الأيسر عبر الأوردة الكظرية والكلوية والوريد فرداني الزيجوت hemizygous.
  • يكون الإمداد العصبي للحجاب الحاجز من خلال العصب الحجابي الذي يمر من العنق والصدر قبل وصوله للحجاب الحاجز. 


تولد المرض

اضطرابات الحجاب الحاجز

  • أثناء التنفس الطبيعي تصل الإشارات العصبية من المخ إلى الحجاب الحاجز من خلال العصب الحجابي.
  • عند إعاقة الإشارات العصبية في أي نقطة بطول مسار العصب الحجابي يحدث اضطراب الحجاب الحاجز.
  • الكدمات والإصابات بالرأس وجذع المخ تمنع الإشارات العصبية من الوصول إلى العصب الحجابي, وبصفة عامة فإن الإصابات التي تؤثر على المخ وجذع المخ تكون كارثية حيث تكون فرص البقاء على قيد الحياة ضعيفة.
  • الإصابات والأمراض التي تؤثر على الإشارات العصبية التنفسية بطول مسار العصب الحجابي تشمل الكدم, واضطرابات الحبل الشوكي, وتكهف النخاع syringomyelia, وشلل الأطفال, وأمراض العصبونات الحركية motor neuron disease, ونقص الإشارات العصبية من المراكز العصبية التنفسية إلى الحجاب الحاجز.
  • الإصابات العصبية الطرفية للعصب الحجابي تحدث بسبب تلف بالعصب خلال مروره بالعنق أو الصدر حيث قد يتأثر العصب نتيجة كدم, أو جراحة بالقلب أو الصدر, أو أثناء عمل تقويم للفقرات العنقية, أو بسبب العلاج الإشعاعي, أو مرض مزيل للميالين demyelinating disease (مثل متلازمة جيلان – باريه), أو الأورام, أو البولينا uremia, أو الاعتلال العصبي الرصاصي lead neuropathy, أو الاعتلال العصبي التالي للعدوى, وغير ذلك من الأسباب.
  • تحدث العيوب التشريحية بالحجاب الحاجز نتيجة عيوب خلقية أثناء تطور الجنين مثل الفتق الحجابي الخلقي أو نتيجة أسباب مكتسبة مثل الكدم الذي قد يسبب تمزق الحجاب الحاجز.

انتشار المرض

معدل الانتشار المحدد لاضطرابات الحجاب الحاجز غير معروف بالولايات المتحدة, بينما يكون معدل الانتشار لأسباب معينة معروف مثل اضطراب وظيفة الحجاب الحادث التالي لعمليات جراحية بالقلب الذي يقدر بنسبة 11%.

الاعتلالات والوفيات

  • الاعتلالات والوفيات الناتجة عن اضطراب وظيفة الحجاب الحاجز تكون مرتبطة بالسبب.
  • المرضى بعيوب تشريحية بالحجاب الحاجز يكون من المرجح بقائهم على قيد الحياة أكثر من الحالات التي بها عيوب لا تستجيب للعلاج أو التي تكون بسبب غياب الإشارات بالعصب الحجابي.
  • الأشخاص الذين يكون لديهم خلل على جانب واحد قد يظلون دون ظهور أعراض مقارنة بالأشخاص الذين لديهم خلل على الجانبين.
  • المرضى الذين يحدث لهم اضطراب وظيفة الحجاب الحاجز بسبب عملية غير عصبية - مثل إصابة العصب بعد جراحة مجازة بالشريان التاجي coronary artery bypass surgery - يحدث لهم بصفة عامة شفاء بعد مدة طويلة قد تصل إلى عامين أو أكثر.
  • المرضى الذين لديهم عيب تشريحي تكون حالتهم بشكل عام جيدة بعد إصلاح العيب.
  • تكون النتائج عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بفتق الحجاب الحاجز الخلقي مرتبطة بنمو الرئتين بعد إصلاح العيب بالحجاب الحاجز.
  • المرضى بفتق الحجاب الحاجز تظهر عليهم الأعراض والعلامات بصفة عامة بعد الولادة وتكون معدلات الوفاة عندهم 45–50%.

الأعراض والعلامات

  • يكون للتاريخ المرضى أهمية في التعرف على السبب بالرغم من عدم التمكن من معرفته عند 50–60% من المرضى.
  • الفتق الخلقي بالحجاب الحاجز يمكن أن يسبب ضائقة تنفسية أو زراق خلال اليوم الأول بعد الولادة, وعندما يكون الخلل صغير قد يظل المريض بدون أعراض لسنوات أو عقود.
  • تمزق الحجاب الحاجز الناتج عن كدم في المرحلة الحادة يظهر في صورة ألم بالبطن, وضائقة تنفسية, واضطراب بوظيفة القلب, أما أعراض المرحلة الكامنة فتكون في صورة شكوى بالمعدة والأمعاء, وألم بالربع العلوي الأيسر بالبطن أو الصدر, وألم بالكتف الأيسر, وضيق بالتنفس, وضيق تنفس اضطجاعي orthopnea, أما أعراض مرحلة الانسداد المعدي المعوي فتشمل الغثيان والقيء وألم متواصل بالبطن وإعياء وضائقة تنفسية.
  • الأسباب العصبية علي جانب واحد قد لا تسبب ظهور أعراض أو قد تسبب ضيق تنفس جهدي, وتعب عام بالعضلات, وألم بجدار الصدر, وضيق بالتنفس أثناء النوم علي الجانب المصاب, وتتفاقم الأعراض عند وجود مرض رئوي مصاحب, أما الإصابة على الجانبين فتسبب ضيق بالتنفس, وضيق جهدي شديد بالتنفس, وضيق تنفس اضطجاعي ملحوظ.

Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك