الهذيان الارتعاشي

 الهذيان الارتعاشي

الهذيان الارتعاشي هو أشد أشكال الانسحاب من إدمان الكحوليات والذي يظهر كتغير بالحالة العقلية, وزيادة بنشاط الجهاز العصبي السمبثاوي والذي قد يتزايد إلى حد حدوث الانخماص القلبي الوعائي, والهذيان الارتعاشي هو أحد الطوارئ الطبية, وهو يسبب معدلات وفاة مرتفعة مما يجعل التشخيص المبكر والعلاج أمر أساسي ومهم.



تولد المرض

الهذيان الارتعاشي

  • يتفاعل الكحول الإيثيلي الموجود بالمشروبات الكحولية مع المستقبلات على جدار الخلايا العصبية بطريقة تؤثر على نشاط الخلايا العصبية.

  • التناول المزمن للكحوليات يغير من طبيعة المستقبلات ووظيفتها على جدار الخلية العصبية.

  • عند انسحاب الكحوليات يحدث فقدان للنشاط المثبط للنشاط الاستثاري للناقلات العصبية مثل النورإبينفرين norepinephrine والجلوتامات glutamate والدوبامين dopamine.

  • سحب الإيثانول يؤدي إلى زيادة نشاط هذه المستقبلات العصبية الاستثارية ويسبب ذلك ارتعاش وهياج, وهلاوس, ونوبات تشنج, وتسارع بضربات القلب, وزيادة حرارة الجسم, وارتفاع ضغط الدم.

  • يزيد حدوث نوبات انسحاب سابقة للكحول, من شدة وكثرة حدوث النوبات التالية.

انتشار المرض

  • في الولايات المتحدة أقل من 50% من مدمني الكحول يحدث لهم أعراض انسحاب للكحول يحتاج لتدخل علاجي دوائي.

  • نحو 5% من المرضى بانسحاب الكحول يحدث لهم هذيان ارتعاشي.

  • المرضى من العرق الأبيض يكون لديهم خطر أكبر للتعرض لأعراض شديدة لانسحاب للكحول.

  • المرضى من العرق الأسود يكون لديهم خطر أقل لحدوث أعراض شديدة لانسحاب الكحول.

الاعتلالات والوفيات

  • تصل نسبة الوفيات بسبب الهذيان الارتعاشي إلى 35% عند عدم العلاج وتصل إلى أقل من 5% عند التعرف عليه مبكرا وعلاجه.

  • المرضى المعرضون لخطر مرتفع لحدوث الوفاة هم الذين تكون حرارة أجسامهم مرتفعة, أو يعانون من عدم توازن السوائل والأملاح بأجسامهم, وعند وجود أمراض مثل الالتهاب الرئوي, أو الالتهاب الكبدي, أو التهاب البنكرياس.


Updated: 01-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى