ألم البطن عند المسنين - 2

تولد المرض

  • ألم البطن يمثل عرض في مجموعة واسعة من الأمراض عند المسنين.

  • المرضى المسنين بأمراض داخل البطن من المرجح شكواهم من أعراض غير ألم البطن مثل ارتفاع الحرارة والإرهاق وألم الصدر أو تغير بالحالة العقلية.

  • أمراض السبيل الصفراوي biliary tract تشمل حصوات المرارة cholelithiasis, حصوات قنوات الصفراء choledocholithiasis والتهاب المرارة مع وجود حصوات - أو في غيابها - والتهاب الأقنية الصفراوية, وبعض الدراسات أشارت إلى أن أمراض السبيل الصفراوي هو التشخيص الأكثر شيوعا بين المسنين الذين لديهم ألم بالبطن, وأن نحو 30–50% من المرضى المسنين الأكبر من 65 سنة يكون عندهم حصوات بالمرارة, ومعدل الوفيات عند المرضى المسنين الذين تم تشخيصهم كالتهاب بالمرارة تمثل نحو 10%, والتهاب المرارة يكون بدون حصوات عند 10% من المرضى من حالات التهاب المرارة, وتقليديا يحتاج التشخيص وجود ألم بالربع العلوي الأيمن من البطن مصحوب بارتفاع في الحرارة وزيادة كريات الدم البيضاء, ولكن عند المسنين 25% من المرضى قد لا يكون لديهم ألم ذو أهمية, وأقل من نصف المرضى المسنين لا ترتفع حرارة أجسامهم, كما لا يكون لديهم قيئ أو زيادة بكريات الدم البيضاء, ولذلك فإن التشخيص يكون صعب في هذه المجموعة العمرية ويحتاج لارتفاع مؤشر الشك, والمضاعفات في أمراض السبيل الصفراوي تشمل انثقاب المرارة, والتهاب المرارة النفاخي, والتهاب الأقنية الصفراوية, والعلوص الناتج عن حصاوي, والذي يكون مسئول عن 2% من حالات انسداد الأمعاء الدقيقة عند المسنين.
    صورة أشعة مقطعية لزائدة دودية ملتهبة عند مسن

  • التهاب الزائدة الدودية هو سبب أقل شيوع لألم البطن عن المرضى المسنين منه عند المرضى الأقل عمر, ولكن حدوث التهاب الزائدة الدودية عند المسنين يبدو أنه في زيادة, ونحو نسبة 10% فقط من حالات التهاب الزائدة الدودية تحدث عند المرضى الأكبر سنا من 60 عام, بينما نصف الوفيات بسبب التهاب الزائدة يحدث عند هذه المجموعة العمرية, ومعدل حدوث انثقاب عند المسنين هو ما يقرب من 50% (نحو 5 أضعاف حالات الانثقاب التي تحدث عند البالغين الأصغر عمرا) ويرجع ذلك إلى أن 75% من المسنين ينتظرون أكثر من 24 ساعة قبل البحث عن المساعدة الطبية, كما أنه يصعب تشخيص الحالات لأن أكثر من نصف هذه الحالات في هذا العمر لا يحدث لديهم ارتفاع بحرارة الجسم أو زيادة بكريات الدم البيضاء, وأيضا فإن نحو ثلث هؤلاء المرضى لا يحددون موضع الألم بالربع السفلي الأيمن من البطن, وربع المرضى لا يكون لديهم إيلام بالربع الأيمن السفلي من البطن, كذلك فإن 20% فقط من المرضى المسنين يحدث لهم فقدان شهية وارتفاع بالحرارة وألم بالربع السفلي الأيمن من البطن وزيادة بكريات الدم البيضاء, ويكون التشخيص الأولي غير صحيح عند 40–50% من المرضى المسنين, وكل هذه العوامل تساهم في تأخير التشخيص والمعدل المرتفع للمضاعفات, وبالرجوع إلى سجلات عشرة أعوام مضت وجد أن التشخيص كان متأخر عند 35% من المرضى.

  • تكون رتوج diverticula بالقولون يكون إلى حد كبير نتاج نظام غذائي, وهو يكون نادر نسبيا عند الأشخاص الذين هم في عمر أقل من 40 عام, وفي الولايات المتحدة فإن الرتوج تكون موجودة عند 50–80% من الأشخاص الأكبر سنا من 65 عام, والتهاب الرتج يحدث عندما يحدث انسداد للرتج بمواد برازية مما يسبب انسداد بالأوعية اللمفية والتهاب وانثقاب, وما يقرب من 85% من الحالات تحدث بالقولون الأيسر, والمرضى المسنين الذين يحدث لهم التهاب الرتج في غالبية الحالات لا ترتفع حرارة أجسامهم كما أن زيادة كريات الدم البيضاء تلاحظ وجودها عند أقل من نصف المرضى.

  • حالات إقفار المساريق تمثل نحو 1% من حالات ألم البطن عند المسنين, والمريض يشكو عادة من ألم شديد بالبطن مع وجود قيء وإسهال, والعوامل التي تزيد من خطر حدوث إقفار المساريق تشمل الرجفان الأذيني ومرض تصلب الشرايين, وفي بعض الأحيان يحدث للمريض نوبات متكررة من آلام البطن بعد الأكل وهذه الآلام توصف أحيانا بالذبحة المعوية.
    صورة أشعة على البطن لمسن تبين وجود توسع بالأمعاء بسبب التواء بالقولون السيني

  • الانسداد المعوي يمثل نحو 12% من حالات ألم البطن عند المسنين, وقد يحدث الانسداد بالأمعاء الدقيقة أو الغليظة, ويكون التواء القولون السيني هو أكثر الأسباب شيوعا, وتشمل عوامل خطر التعرض لالتواء القولون السيني استخدام الملينات وقلة النشاط, وهذه العوامل يشيع وجودها عند المسنين.

  • التمدد الوعائي بالشريان الأورطي يوجد عند نحو 5% من الرجال فوق سن 65 عام, وتكون نسبة الإصابة بين الرجال إلى الإصابة بين النساء 7 حالات لكل حالة واحدة من النساء, وتصل فيه نسبة الوفيات 80% للحالات التي تكون في صدمة.

  • الإصابة بقرحة المعدة والإثنى عشر تزداد بين المسنين نتيجة استخدام مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية, كما تكون نسبة الوفيات بين المسنين بسبب قرحة المعدة والإثنى عشر 100 ضعف الوفيات بين البالغين الأصغر سنا, ونحو35% من المرضى المسنين لا يكون لديهم ألم, ولكن أكثر الأعراض يكون هو التغوط الأسود melena.

  • نحو 10% من المرضى المسنين الذين يتم خروجهم من قسم الطوارئ بألم غير محدد السبب بالبطن تم تشخيصهم بعد ذلك كحالات كان السبب التحتي للألم فيها وجود أورام خبيثة.

  • نحو ثلثي حالات الوفاة بسبب التهاب المعدة والأمعاء تحدث عند المرضى المسنين فوق عمر 70 عام.

  • المرضى بعدوى المسالك البولية بين المسنين قد لا يشكون من أعراض مثل صعوبة التبول وكثرة التبول كما يحدث عند المرضى الأصغر سنا.

  • قد يسبب احتشاء عضلة القلب أو الالتهاب الرئوي عند المسنين ألم غامض بالبطن عند المسنين.

الاعتلالات والوفيات

  • نسبة الوفيات تختلف كثيرا باختلاف السبب التحتي لألم البطن, ويصل إجمالي نسبة الوفيات نحو 10%.

  • نحو 30–40% من المرضى يحتاجون لعمل جراحة.

  • مع تقدم العمر تقل الدقة في التشخيص وتزداد نسبة الوفيات.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites