دستور أخلاقيات الصحة الإلكتروني eHealth Code of Ethics

المصدر: منظمة الصحة العالمية - المكتب الإقليمي لشرق المتوسط


إن الغرض من دستور أخلاقيات الصحة الإلكترونية هو أن يتبيَن الناس في كل أنحاء العالم ما يمكن أن تفعله الإنترنت في مجال تدبير شؤون صحتهم وصحة من يتولون رعايتهم والعناية بهم ، وذلك في ضوء فهمهم العميق لطبيعة المخاطر التي تحيق بهم.

 

مقدمة

لقد أخذت الإنترنت تغيِّر الطريقة التي ينتهجها الناس في إعطاء المعلومات الصحية وفي تلقِّيها من الآخرين وإيتاء الرعاية الصحية. وعلى كل الذين يستخدمون الإنترنت لأغراض تتصل بالصحة - سواء كانوا من المرضى، أو المشتغلين بالرعاية الصحية أو المسؤولين عن إدارة شؤونها، أو الباحثين، أو الذين يبتكرون أو يبيعون المنتجات الصحية أو الخدمات الصحية، أو غير هؤلاء جميعاً ممن يعنيهم الأمر – أن يتضامنوا من أجل إيجاد البيئة المأمونة، وتعزيز قيمة الإنترنت بحيث تلبِّي احتياجات الرعاية الصحية.

ولما كان من شأن المعلومات، والمنتجات، والخدمات الصحية أن تحسِّن الصحة، كما أن من شأنها أن تلحق بها أشد الضرر، فإن هذا يرتب على المنظمات والأفراد الذين يقدِّمون المعلومات الصحية عبر الإنترنت، أن يكونوا موضع ثقة الناس، وأن تكون المادة التي يقدِّمونها جيدة المضمون رفيعة المستوى، وأن يراعوا حماية خصوصية المستفيدين من هذه المعلومات، وأن يلتزموا بالمعايير الناظمة لأفضل الممارسات المتَّبعة في التجارة الإلكترونية الفورية، وفي الخدمات المهنية المقدَّمة عن هذا الطريق في مجال الرعاية الصحية.

والذين يستخدمون مواقع المعلومات الصحية على الإنترنت، يشاركون في تحمُّل المسؤولية، من حيث إثبات قيمة شبكة الإنترنت الصحية وسلامة استخدامها، وذلك عن طريق التعقل في استخدام المواقع، والمنتجات، والخدمات، وعن طريق تقديم المعلومات الارتجاعية الهادفة حول المعلومات والمنتجات والخدمات الصحية الإلكترونية الفورية.

 

تعريفات
المعلومات الصحية: تشمل المعلومات الخاصة بالحفاظ على المعافاة، والوقاية من الأمراض ومعالجتها، واتخاذ القرارات الأخرى المتصلة بالصحة والرعاية الصحية.

وهي تشمل كذلك المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات حول المنتجات الصحية والخدمات الصحية وهي قد تكون في شكل معطيات أو نصوص مكتوبة أو مسموعة، أو لقطات فيديوية.

وقد تتضمن عناصر تعزيزية تتأتى من خلال البرمجة والتفاعل المتبادل.

المنتجات الصحية: وتتضمن الأدوية، والخدمات الطبية، وغير ذلك من السلع المستخدَمة في تشخيص الأدواء والإصابات ومعالجتها، أو في الحفاظ على الصحة. وتشتمل المنتجات الصحية على الأدوية والأجهزة الطبية التي تخضع للإجازة الرسمية من قِبَل هيئات معنية، كإدارة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة، أو وكالة مراقبة الأدوية في المملكة المتحدة؛ بالإضافة إلى المكملات الفيتامينية والعشبية، وغيرها من المكملات الغذائية، والمنتجات الأخرى التي لا تخضع لهذا النوع من الرقابة الرسمية.

الخدمات الصحية: تشمل الرعاية أو المشورة الطبية الشخصية النوعية، وحفظ السجلات الطبية، والتواصل بين مقدِّمي الرعاية الصحية وبين المرضى، وخطط أو جهات التأمين الصحي؛ والاتصال مع مرافق الرعاية الصحية في ما يختص بقرارات المعالجة، وطلبات التعويض، وإصدار الفواتير لقاء الخدمات، وما إلى ذلك. هذا، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى المقدَّمة بهدف دعم الرعاية الصحية.

وتشتمل الخدمات الصحية، كذلك، على الكشوف، ولوحات الإعلانات، وخدمات المحادثة الحاسوبية، وغير ذلك من المواقع الحاسوبية المخصَّصة لتبادل المعلومات الصحية.

والخدمات الصحية، مثلها كمثل المعلومات الصحية، قد تكون في شكل معطيات أو نصوص مكتوبة، أو مرئية، أو لقطات فيديوية، أو تكون في هيئة عناصر تعزيزية تتأتى من خلال البرمجة والتآثر.

ولأي شخص يستعمل الإنترنت لأسباب تتصل بالصحة الحق في أن يتوقع من المنظمات والأفراد الذين يقدِّمون المعلومات الصحية، والمنتجات الصحية، والخدمات الصحية عبر النظام الحاسوبي، أن يحافظوا على المبادئ الإرشادية التالية:

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Updated: 18/07/2012