الغرق - 2

تولد المرض

 الغرق

  • أهم العوامل المساهمة في حدوث الاعتلالات والوفيات بسبب الغرق هي نقص تأكسج الدم والحماض وكذلك التأثير الناتج عنهما على أعضاء الجسم.

  • التلف الذي يحدث بالجهاز العصبي المركزي قد يحدث نتيجة نقص تأكسج الدم أثناء الغرق, أو قد يحدث بسبب اضطراب نظم القلب أو الإصابة التي تحدث بالرئتين, أو اضطراب وظيفة العديد من الأعضاء عند تعرض الأنسجة لنقص التأكسج.

  • عند وجود المسالك التنفسية للضحية تحت سطح السائل يحدث تشنج بالحنجرة نتيجة وجود السائل بالبلعوم الفمي أو الحنجرة وعند ذلك يكون الضحية غير قادر على تنفس في الهواء فيحدث استنفاذ للأكسجين من الجسم واستبقاء لثاني أكسيد الكربون, وعند حدوث مزيد من انخفاض ضغط الأكسجين بالدم يزول تشنج الحنجرة ويلهث الضحية ويزيد التنفس ويحدث شفط لمزيد من السائل مما يؤدي إلى مزيد من نقص تأكسج الدم.

  • أشارت الدراسات على تشريح الجثث لضحايا الغرق إلى وجود مياه بالرئتين عند نسبة 98,6% من الضحايا, ويشير ذلك إلى حدوث تنفس تحت سطح الماء حيث أن الماء يتوقف عن التدفق إلى الرئتين بعد وفاة الضحية.

  •  قد يحدث للضحية اضطراب لوظيفة القلب وعدم استقرار كهربي وتوقف للقلب cardiac arrest ونقص تروية للجهاز العصبي المركزي

  • يؤدي الاختناق إلى استرخاء المسالك التنفسية مما يسمح بدخول الماء إلى الرئتين عند العديد من الأشخاص.

  •  نحو نسبة 10–20% من الأشخاص يستمر لديهم تشنج الحنجرة إلى أن يحدث توقف للقلب والتنفس وهؤلاء المرضى لا يحدث لديهم شفط لقدر ملموس من السائل.

  • الأطفال الصغار الذين يحدث لهم انغمار فجائي في ماء بارد (أقل من 20 درجة مئوية) قد يحدث عندهم انعكاس عصبي يؤدي إلى توقف التنفس وسرعة ضربات القلب وتقلص بالأوعية الدموية الغير أساسية.

  • حدوث شفط للسائل من الرئتين يسبب إعاقة لتبادل الغازات ويكون تأثر الأعضاء الأخرى ناتج بدرجة كبيرة عن نقص التأكسج والحماض.

  • التلف بالجهاز العصبي يحدد البقاء على قيد الحياة من عدمه كما يحدد أيضا الاعتلالات على المدى الطويل بعد الغرق, وانغمار طفل لمدة دقيقتين تحت الماء يسبب فقدان الوعي كما أن التلف الغير قابل للتراجع يحدث بالمخ بعد مرور 4–6 دقائق, وغالبية الأطفال الذين يبقون على قيد الحياة يتم إنقاذهم خلال دقيقتين من الانغمار, وغالبية الأطفال الذين تحدث لهم وفاة يتم اكتشاف وجودهم بعد انقضاء 10 دقائق من انغمارهم.

  • يحدث نقص بحجم الدم بسبب زيادة نفاذية الشعيرات الدموية, كما يحدث اضطراب لوظيفة القلب, وزيادة الضغط بالشريان الرئوي.

  • تحدث عدوى بالجيوب الأنفية والرئتين والجهاز العصبي المركزي.

  • فشل أعضاء متعددة يحدث نتيجة نقص التأكسج لفترة ممتدة وأيضا نتيجة الحماض وانحلال الرابيدات والنخر الأنبوبي الحاد أو طرق المعالجة.

  • يوضع بالاعتبار احتمال وجود تخثر منتشر داخل الأوعية الدموية وقصور الكلى والحماض الأيضي وإصابة المنطقة الهضمية أثناء العلاج.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites