الأدمة

الأدمة
الأدمة هي الطبقة تحت البشرة، و تحتوي على نوعين من الألياف والتي تقل مع التقدم في السن وهما: الإيلاستين elastin الذي يعطي الجلد مرونته، والكولاجين collagen الذي يوفر القوة للجلد.


تحتوي الأدمة أيضا على الأوعية الدموية والليمفاوية، بصيلات الشعر، الغدد العرقية، والغدد الدهنية التي تنتج الدهون.
والأعصاب في الأدمة مسئولة عن الشعور باللمس والألم.



الكولاجين Collage:
الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الجلد. ويشكل 75٪ تقريبا من الجلد. ويعتبر أيضا ينبوع الشباب لأنه المسئول عن ردع التجاعيد والخطوط الدقيقة. مع مرور الوقت والعوامل البيئية والشيخوخة تقلل قدرة الجسم على إنتاج الكولاجين.

الإيلاستين Elastin:
يتواجد هذا البروتين مع الكولاجين. وهو المسئول عن إعطاء هيكل للبشرة والأعضاء. وكما هو الحال مع الكولاجين، فإن الإيلاستين يتأثر بتقدم العمر والعوامل البيئية. وتقلص مستويات هذا البروتين نسبب التجاعيد والترهلات للبشرة.

أجزاء الأدمة الرئيسية هي الكولاجين collagen (البروتين الذي يضيف قوة)، وشبكة الألياف reticular fibers (ألياف رقيقة من البروتين التي تضيف دعم)، والألياف المرنة elastic fibers (وهو البروتين الذي يضيف المرونة).

طبقات الأدمة
 طبقات الأدمة
تتكون الأدمة من طبقتان: طبقة حليمية papillary layer والتي تحتوي على نسيج ضام رخو، والطبقة الشبكية reticular layer والتي تحتوي على نسيج ضام كثيف. وترتبط هذه الطبقات بشكل وثيق بحيث كون من الصعب التفريق بينهما.

الطبقة الحليمية:
 الطبقة الحليمية
تقع الطبقة الحليمية مباشرة تحت البشرة وتتصل بها عبر الحليمات papillae (زوائد تشبه الأصابع). و بعض الحليمات تحتوي على الشعيرات الدموية التي تغذي البشرة، والبعض الآخر تحتوي على جسيمات مايسنر Meissner's corpuscles، والمستقبلات الحسية الخاصة باللمس. ويتواجد صف مزدوج من الحليمات في الإصبع لينتج بصمات الأصابع.

الطبقة الشبكية:
الطبقة الشبكية تحتوي على ألياف الكولاجين التي تشكل شبكة قوية مرنة. و تحتوي أيضا على جسيمات باتشيني Pacinian corpuscles، والمستقبلات الحسية للضغط العميق. كذلك تحتوي على الغدد العرقية، الأوعية الليمفاوية، العضلات الملساء، وبصيلات الشعر.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك