الرئتين والممرات الهوائية

الرئتين والممرات الهوائية

الرئتين:
الرئتين هي عضو مزدوج (رئتين: رئة يمنى، رئة يسرى) تقع على جانبي القلب وتملأ تجويف الصدر، يقع الحجاب الحاجز أسفل الرئتين، ويوجد عضلات رقيقة عريضة تفصل تجويف الصدر عن تجويف البطن.

على السطح الداخلي الوسطي من كل رئة يتواجد النقير hilus والذي تدخل من خلاله الأوعية الدموية والأعصاب والقصبات الهوائية (الممرات الهوائية) داخل الرئتين.



تختلف كلتا الرئتين عن بعضهما في الحجم والشكل، القلب أكبر قليلا على الجانب الأيسر، لذلك فإن الرئة اليسرى أصغر قليلا من الرئة اليمنى مع وجود الثلمة القلبية للرئة اليسرى cardiac notch.
 الرئة اليسرى و اليمني
تنقسم كل رئة إلى فصوص lobes من خلال شقوق، تحتوي الرئة اليمنى على شق أفقي horizontal fissure وشق مائل oblique fissure يقوم بتقسيم الرئة اليمنى إلى ثلاثة فصوص: الفص العلوي، الفص الأوسط، الفص السفلي.


أما الرئة اليسرى فتحتوي على شق مائل oblique fissure يقوم بتقسيم الرئة اليسرى إلى فصان: الفص العلوي، الفص السفلي.

الغشاء البلوري:
 الغشاء البلوري
الغشاء البلوري pleura هو غشاء يحيط بكل رئة. ويتكون من طبقتين، الطبقة الداخلية تلتصق بالرئة، والطبقة الخارجية تلتصق بالجدار الداخلي للقفص الصدري، والفراغ بين تلك الطبقتين يسمى التجويف البلوري pleural cavity ويحتوي على طبقة رقيقة من سائل. هذا السائل يسمح للرئتين بالتحرك بحرية داخل التجويف الصدري. وبذلك يساعد الغشاء البلوري للرئتين على تمدد الرئتين وانكماشها خلال عملية التنفس.

الممرات الهوائية:
 الممرات الهوائية
يدخل الهواء إلى الجسم عن طريق الفم أو الأنف. في الأنف يعمل الشعر الكثيف الذي يبطن فتحتي الأنف على منع الأجسام الصغيرة من دخول تجويف الأنف. ويبطن تجويف الأنف بخلايا تقوم بإنتاج المخاط. ويتم حجز المواد الغريبة الصغيرة التي تدخل الجيوب الأنفية في المخاط، بينما تقوم أهداب صغيرة (زوائد صغيرة تشبه الشعيرات) بدفع المخاط إلى البلعوم (الحلق) حيث يتم ابتلاعه وهضمه في المعدة أو يتم بصقه.

يمر الهواء من البلعوم إلى الحنجرة وهو ما يسمى صندوق الصوت voice box لأنه يحتوي على الأحبال الصوتية vocal cords. و لمنع الطعام أو السائل من دخول الحنجرة أثناء عملية البلع يقوم لسان المزمار epiglottis(رفرف صغير من الأنسجة) بغلق فتحة الحنجرة أثناء البلع (ابتلاع).

بعد مرور الهواء من الحنجرة فإنه يدخل في القصبة الهوائية trachea. والغشاء المخاطي الذي يبطن المسالك الهوائية يقوم بترطيب وتدفئة الهواء قبل أن يصل إلى القصبة الهوائية.

داخل الرئتين تتفرع القصبة الهوائية إلى فرعين تسمى الشعب الهوائية bronchus فتكون الشعبة الهوائية اليمنى والشعبة الهوائية اليسرى، وتنقسم كل شعبة هوائية إلى عدة فروع أصغر تسمى شعيبات bronchioles. وتنتهي تلك الشعيبات الهوائية في مجموعة من الأكياس الهوائية air sacs، والتي تسمى جميعها العنيبة acinus.
وتضم العنيبة الحويصلات الهوائية (الأسناخ) alveoli. والحويصلات الهوائية تشبه البالونات الصغيرة التي تنتفخ وتنكمش أثناء التنفس.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك