الجهاز التنفسي العلوي

الجهاز التنفسي العلوي

يتكون الجهاز التنفسي العلوي من: الأنف، تجويف الأنف، الفم، البلعوم، الحنجرة.

 

الأنف:
 الأنف
يبدأ الجهاز التنفسي بفتحتي الأنف حيث يتم أخذ الهواء من خلالها ليدخل داخل تجويف الأنف. ويتم من خلالها تدفئة وترطيب وتنقية الهواء.

عند التنفس عن طريق الأنف أو الفم يتم تصفية الهواء من خلال خطوط الدفاع الطبيعية التي تحمي ضد المرض وتهيج الجهاز التنفسي.


شعر الأنف الموجود عند فتحة الأنف يقوم بحجز الجسيمات الكبيرة من الغبار التي قد يتم استنشاقها مع الهواء.
والجهاز التنفسي بأكمله مبطن بالغشاء المخاطي الذي يفرز المخاط. وهذا المخاط يقوم بحجز الجسيمات الأصغر مثل الغبار أو الدخان. ويبطن الغشاء المخاطي أهداب cilia تشبه الشعيرات الدقيقة وتعمل على نقل الجزيئات التي تم حجزها في المخاط إلى خارج الأنف.



البلعوم pharynx:
 البلعوم
البلعوم عبارة عن أنبوب عضلي على شكل قمع. ويبلغ طوله 12.5 سم تقريبا، و يربط البلعوم تجويف الأنف والفم بالحنجرة، ويضم البلعوم اللوزتين واللحمية، والتي تعتبر من الأنسجة الليمفاوية التي تحمي من العدوى عن طريق إفراز خلايا الدم البيضاء.

الحنجرة larynx:
 الحنجرة
تشكل الحنجرة المدخل إلى الجهاز التنفسي السفلي، مع مساعدة لسان المزمار (رفرف على شكل ورقة) تعمل الحنجرة على منع الطعام أو السائل من دخول الجهاز التنفسي السفلي أثناء البلع.
 الجهاز التنفسي العلوي
يتواجد زوجان من شرائح قوية من النسيج الضام تمتد عبر الحنجرة وهي الأحبال الصوتية vocal cords والتي تهتز لإنتاج الأصوات أثناء التحدث أو الغناء.


Updated: 01-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى