الاحتياطات والتداخلات الدوائية والبروموكريبتين

 الاحتياطات والتداخلات الدوائية والبروموكريبتين

 

الاحتياطات
الحساسية:
قبل استخدام البروموكريبتين يجب على المريض إخبار الطبيب إذا كان لديه حساسية من الدواء أو أي أنواع أخرى من الحساسية.

الأطفال:
لم يتم إجراء الدراسات المناسبة على العلاقة بين السن وتأثير البروموكريبتين في علاج تضخم الأطراف، مرض باركنسون (الشلل الرعاش)، ومرض السكري النوع الثاني. لم تثبت حتى الآن مدى سلامة وفعالية الدواء.

المسنين:
لم تظهر الدراسات التي أجريت حتى الآن تعرض المسنين لمشاكل محددة من شأنها أن تحد من فائدة البروموكريبتين في كبار السن. ومع ذلك يكون كبار السن أكثر عُرضة للارتباك، الهلوسة، أو حركات الجسم الغير منضبطة. لذلك يجب الحذر وضبط جرعة الدواء بحرص للمرضى المسنين الذين يتلقون البروموكريبتين.

الحمل:
يعتبر البروبنسيد من الفئة ب Pregnancy Category B. 

كشفت الدراسات التي أجريت على الحيوانات عدم وجود أي دليل من ضرر البروموكريبتين على الجنين. ومع ذلك لا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل أظهرت وجود تأثير سلبي للبروموكريبتين خلال الحمل. وفشلت العديد من الدراسات على النساء الحوامل في إثبات وجود خطر على الجنين من البروموكريبتين.

الرضاعة الطبيعية:
يؤثر البروموكريبتين على إنتاج الحليب أو تكوينه. لذلك لا يجب تناوله خلال فترة الرضاعة الطبيعية. وفي الحالات الضرورية يجب مع استخدام البروموكريبتين مراقبة الطفل لأي آثار جانبية، وتناول الحليب الكافي.

السيدات:
في حالة عدم الرغبة في حدوث الحمل يجب التأكيد على المريضة أن البروموكريبتين لا يمنع حدوث الحمل. ويجب إجراء اختبار حمل كل 4 أسابيع خلال فترة انقطاع الطمث أو في حالة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

الدوار والدوخة:
قد يسبب هذا الدواء الدوخة، النعاس، والدوار. لذلك يجب الحرص من قيادة السيارة أو القيام بأي نشاط يتطلب اليقظة أثناء العلاج.

قد يعاني المريض من الدوخة، الدوار، أو الإغماء خاصة عند النهوض من وضع الاستلقاء أو الجلوس. وهذه الأعراض أكثر احتمالا أن تحدث عند البدء في استخدام هذا الدواء، أو عند زيادة الجرعة.

انخفاض السكر:
الكميات الكبيرة من البروموكريبتين قد تسبب انخفاض مستوى السكر في الدم عندما يتم استخدامه في ظل ظروف معينة. ومن الضروري أن يعرف المريض أعراض انخفاض السكر في الدم قبل أن تؤدي إلى فقدان الوعي (الإغماء) وكيفية التعامل معها بسرعة والاتصال بالطبيب عند ظهور أي من تلك الأعراض.

تتضمن أعراض انخفاض السكر في الدم: عدم وضوح الرؤية، العرق البارد، الارتباك، شحوب الجلد، صعوبة التفكير والتركيز، النعاس، الجوع المفرط، سرعة ضربات القلب، صداع (مستمر)، الغثيان، القلق والعصبية، صعوبة النطق، أو الشعور بالتعب أو الضعف العام.

إذا ظهرت أعراض انخفاض السكر في الدم يتناول المريض أقراص الجلوكوز أو مكعبات السكر أو العسل، أو شرب كوب من عصير الفاكهة أو السكر المذاب في الماء.

جفاف الفم:
قد تسبب البروموكريبتين جفاف الفم. و للتغلب على ذلك يمكن استخدم الحلوى الخالية من السكر أو العلكة، أو تذويب قطع من الجليد في الفم.

إذا استمر جفاف الفم أكثر من أسبوعين يجب استشارة الطبيب والتوجه لطبيب الأسنان لأن استمرار جفاف الفم قد يزيد من فرصة الإصابة بأمراض الأسنان، بما في ذلك تسوس الأسنان أمراض اللثة، والالتهابات الفطرية.

الكحوليات:
يجب الابتعاد عن المشروبات الكحولية أثناء تناول البروموكريبتين. فشرب الكحوليات أثناء استخدام البروموكريبتين قد يتسبب في بعض التفاعلات، والتي تتضمن عدم وضوح الرؤية، ألم الصدر، الارتباك، سرعة ضربات القلب، احمرار الوجه، الغثيان، الضعف الشديد، التعرق، الصداع، أو القيء.

تغيرات سلوكية:
بعض الذين يستخدمون هذا الدواء قد يواجهون تغييرات غير عادية في سلوكهم. ويجب التحدث مع الطبيب في حالة الشعور بتغيرات سلوكية أو زيادة الدافع الجنسي أثناء استخدام هذا الدواء.

الجلد:
من الهام أن يقوم الطبيب بفحص الجلد لسرطان الجلد بانتظام في حالات مرض باركنسون.

التداخلات الدوائية
تأثير بعض العقاقير قد يتغير عند تناول أدوية أخرى أو بعض المنتجات العشبية في نفس الوقت. فقد يتسبب ذلك في زيادة نسبة خطورة التعرض للآثار الجانبية للأدوية، أو قد يتسبب في إعاقة عمل الدواء بشكل صحيح. لذلك يجب قبل استخدام البروموكريبتين إخبار الطبيب عن كل المنتجات الطبية التي يستخدمها المريض (بما في ذلك الأدوية، الفيتامينات، والمنتجات العشبية).

بعض الأدوية التي قد تتفاعل مع البروموكريبتين تشمل

أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم:
مثل ميثيل دوبا methyldopa، ريزيربين reserpine، حاصرات بيتا beta blockers مثل ميتوبرولول metoprolol وبروبرانولول propranolol.

الأدوية المضادة للذهان:
مثل هالوبيريدول haloperidol، بيموزيد pimozide.

قلويات الإرجوت ergot alkaloids:
مثل إرغونوفين ergonovine.

ميتوكلوبراميد metoclopramide والنترات nitrates:
مثل النتروجليسرين nitroglycerin.

التربتان triptans:
مثل سوماتريبتان sumatriptan.

أدوية أخرى:
بعض الأدوية يمكن أن تؤثر على إزالة البروموكريبتين من الجسم، والتي قد تؤثر على كيفية عمل البروموكريبتين.

من أمثلة تلك الأدوية السيميتيدين cimetidine، ايفافيرنز efavirenz، نيفازودون nefazodone، مضادات الفطريات آزول azole antifungals مثل الكيتوكونازول ketoconazole، المضادات الحيوية ماكرولايد macrolide مثل الاريثروميسين erythromycin، عُشبة سانت جون St. John's، وبعض الأدوية المضادة للتشنجات.

يجب إخبار الطبيب في حالة تناول أي أدوية تسبب النعاس مثل: بعض مضادات الهيستامين، مضادات التشنجات، أدوية علاج القلق وصعوبة النوم، الأدوية الباسطة للعضلات، مسكنات الألم المخدرة (مثل الكودين codeine)، أو أدوية علاج الأمراض النفسية.
 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites